إسلام ويب

صفحة الفهرس - ومن ستره الله، فهو إلى الله عز وجل إن شاء عذبه