إسلام ويب

صفحة الفهرس - لما أنزل الله جل وعلا على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم: (( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ ))[الشعراء:214] صعد على الصفا، فقال: يا بني فهر! يا بني عدي! فذكر بطون قريش بطناً بطناً، فاجتمعوا إليه، ومن لم يأت منهم أرسل رسولاً إليهم لعظم الخطب، فكان النبي عليه الصلاة والسلام يقول: واصباحاه، إن أبلغتكم أو أخبرتكم أن ثمة جيشاً يريد أن يصبحكم أو يمسيكم، أتكذبوني؟ قالوا: ما عهدنا عليك كذباً. قال: إني رسول الله إليكم بين يدي عذاب أليم فكذبه من كذبه، وقال أبو لهب : تباً لك، ألهذا جمعتنا؟ فأنزل الله جل وعلا فيه سورة تتلى إلى يوم القيامة

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2995397449

عدد مرات الحفظ

717675199