إسلام ويب

صفحة الفهرس - فكان يقبل صلى الله عليه وسلم صاحب القرآن. يقول: أيهم أكثر