إسلام ويب

صفحة الفهرس - لا سبيل لك عليها. قال: يا رسول الله! مالي. قال: لا مال لك إن كنت صدقت عليها, فهو بما استحللت من فرجها, وإن كنت كذبت عليها فهو أبعد لك منها