إسلام ويب

صفحة الفهرس - إذا كان الفيء دولاً، والأمانة مغنماً، والزكاة مغرماً، وأطاع الرجل زوجته، وعق أمه، وقرب صديقه، وأقصى أباه، وتباهى الناس بالمساجد، ودعي الإنسان اتقاء شره، فذاك من علامة الساعة وأمارتها