إسلام ويب

صفحة الفهرس - من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه، ومن كره لقاء