إسلام ويب

صفحة الفهرس - أكثروا ذكر هادم اللذات، فما ذكر في كثير إلا قلله