إسلام ويب

صفحة الفهرس - دخلت على النبي عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع، وهو في مكة المكرمة -صانها الله وشرفها- فرأيت وجهه يبرق سروراً أضوأ من القمر -عليه صلوات الله وسلامه- ودخل رجل من أهل اليمامة عنده ولد صغير في المهد -لفه بخرقة، أتى به إلى نبينا عليه الصلاة والسلام ليُبرِّك عليه، وليدعو له- فنظر إليه النبي عليه الصلاة والسلام وقال له: يا غلام! من أنا؟ قال: أنت محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام