إسلام ويب

صفحة الفهرس - أقبلنا من عند النبي عليه الصلاة والسلام فأتينا على حي من العرب، فقالوا: عندكم دواء؟ فإن عندنا معتوهاً -يعني: مجنوناً- في القيود، فجاءوا بالمعتوه بالقيود فقرأت عليه فاتحة الكتاب ثلاثة أيام غدوة وعشياً، -أي: يقرأ عليه في الصباح والمساء فاتحة الكتاب مدة ثلاثة أيام- أجمع بزاقي -وهو اللعاب الذي يكون في الفم- ثم أتفُل -بضم الفاء وكسرها- فكأنما نشط من عقال، فأعطوني جعلاً -وتقدم معنا أنه مائة شاة- فقلت: لا، فقالوا: سل النبي صلى الله عليه وسلم -يعني: هل يحل لك هذا أم لا- فسألته فقال: كل -أي: خذ هذه الشياه وكل منها وانتفع بها- فلعمري من أكل برقية باطل، لقد أكلت برقية حق