إسلام ويب

صفحة الفهرس - إنكم تختصمون إلي، ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض، فأقضي على نحو ما أسمع، فمن قضيت له بحق أخيه، فإنما أقطع له قطعة من النار، فإن شاء فليأخذها، وإن شاء فليدعها