إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن رجلاً على عهد النبي صلى الله عليه وسلم نازعته الريح رداءه -أي: بدأت تغالبه على ردائه وتطرح رداءه من كتفيه- فلعنها -لعن الريح- فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تلعنها، فإنها مأمورةٌ مسخرة، وإنه من لعن شيئاً ليس له بأهلٍ رجعت عليه