إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن النبي عليه الصلاة والسلام استأذن عليه رجل فقيل له: فلان عند الباب، فقال النبي عليه الصلاة والسلام: بئس أخو العشيرة، فلما أذن له النبي عليه الصلاة والسلام، ودخل الرجل هش في وجهه وبش، فقالت عائشة للنبي عليه الصلاة والسلام في ذلك، فقال النبي عليه الصلاة والسلام: إن شر الناس من تركه الناس اتقاء فحشه