إسلام ويب

صفحة الفهرس - فجلس عمرو بن العاص عندما علم هذا حتى جاء ولده عبد الله فسبه سباً منكراً، وقال: زوجتك كريمةً من كرائم قريش فعضلتها، ثم رفع أمره إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فاستدعاه النبي عليه الصلاة والسلام وقال له: إن لجسدك عليك حقاً، ولعينيك عليك حقاً، ولزوجك عليك حقاً، ولزورك عليك حقاً، ولولدك عليك حقاً، فأعط كل ذي حقٍ حقه