اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الأشربة - (باب خليط الزهو والبسر) إلى (باب الرخصة في الانتباذ في الأسقية التي يلاث على أفواهها) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الأشربة - (باب خليط الزهو والبسر) إلى (باب الرخصة في الانتباذ في الأسقية التي يلاث على أفواهها) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن خلط التمر بالزبيب والزهر بالتمر وكل شيئين مختلفين يسرع الإسكار إليهما عند الخلط، مع أنه يجوز استعمال الخليط قبل أن يصل إلى حد الإسكار، وقد كان نهى النبي عن الانتباذ في أوعية الدباء والحنتم والمزفت والنقير ثم رخص في ذلك بشرط ألا يصل إلى حد الإسكار.
خليط الزهو والبسر

 تراجم رجال إسناد حديث أبي سعيد الخدري: (نهى رسول الله أن يخلط التمر والزبيب وأن يخلط الزهو والتمر ...)
قوله: [أخبرنا أحمد بن حفص بن عبد الله[ .هو أحمد بن حفص بن عبد الله بن راشد النيسابوري ، وهو صدوق, أخرج حديثه البخاري , وأبو داود , والنسائي .[حدثني أبي].هو حفص بن عبد الله بن راشد النيسابوري وهو صدوق أيضاً، أخرج حديثه البخاري , وأبو داود , والنسائي , وابن ماجه .[ حدثني إبراهيم هو ابن طهمان ].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عمر بن سعيد].هو عمر بن سعيد بن مسروق, أخو سفيان بن سعيد الثوري ،وهو ثقة, أخرج له مسلم , وأبو داود , والنسائي.[عن سليمان] .هو الأعمش , سليمان بن مهران الكاهلي ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن مالك بن الحارث ].هو مالك بن الحارث السلمي ، وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد, ومسلم , وأبو داود , والنسائي .[ عن أبي سعيد] .هو سعد بن مالك بن سنان الخدري رضي الله عنه، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، مشهور بنسبته الخدري , وبكنيته: أبي سعيد وهو صحابي جليل مشهور مكثر من رواية حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أحد السبعة الذين عرفوا بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهم: أبو هريرة , وابن عمر , وابن عباس , وأبو سعيد , وأنس , وجابر , وأم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنهم وعن الصحابة أجمعين، وهم الذين يقول فيهم السيوطي في الألفية:والمكثرون في رواية الأثرأبو هريرة يليه ابن عمروأنس والبحر كالخدريِوجابر وزوجة النبيالبحر أي: ابن عباس .
خليط البسر والرطب

 تراجم رجال إسناد حديث جابر: (لا تخلطوا الزبيب والتمر ولا البسر والتمر) من طريق ثانية
قوله:[أخبرنا عمرو بن علي ].هو الفلاس ، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[ عن أبي داود ].هو سليمان بن داود الطيالسي ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً, ومسلم , وأصحاب السنن الأربعة.[ حدثنا بسطام ].هو بسطام بن مسلم ، وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد, وأبو داود في المسائل, والنسائي , وابن ماجه .[ عن مالك بن دينار] .صدوق، أخرج حديثه البخاري تعليقاً, وأصحاب السنن.[ عن عطاء عن جابر ].عطاء بن أبي رباح وجابر بن عبد الله قد مر ذكرهما.
خليط البسر والتمر

 تراجم رجال إسناد أثر ابن عباس: (البسر وحده حرام ومع التمر حرام ...)
قوله:[أخبرنا أحمد بن سليمان ].هو أحمد بن سليمان الرهاوي ، وهو ثقة, أخرج حديثه النسائي وحده.[حدثنا يزيد].هو يزيد بن هارون الواسطي ، وهو ثقة, أخرج له أصحاب الكتب الستة.[أخبرنا حميد].هو حميد بن أبي حميد الطويل ، وهو ثقة, أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن عكرمة ].هو عكرمة مولى ابن عباس وهو ثقة, أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن ابن عباس].وقد مر ذكره.وهذا الحديث موقوف, والحديث الموقوف يكون له حكم الرفع أحياناً، وأحياناً لا يكون له حكم الرفع، ولكن هذا الحديث له حكم الرفع؛ لأنه متفق مع الأحاديث الأخرى التي هي: ( كل مسكر حرام ).
خليط التمر والزبيب

 تراجم رجال إسناد حديث: (نهى رسول الله عن التمر والزبيب...)
قوله:[أخبرنا قريش بن عبد الرحمن الباوردي].ليس به بأس, وأخرج حديثه النسائي وحده.[ عن علي بن الحسن ].هو علي بن الحسن بن شقيق ، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب.[أخبرنا الحسين بن واقد] .ثقة له أوهام، أخرج حديثه البخاري تعليقاً, ومسلم, وأصحاب السنن.[ عن عمرو بن دينار ].هو عمرو بن دينار المكي ، وهو ثقة, أخرج له أصحاب الكتب الستة.[سمعت جابر بن عبد الله].وقد مر ذكره.
خليط الرطب والزبيب

 حديث: (... لا تنبذوا الرطب والزبيب جميعاً ...)
قال المصنف رحمه الله تعالى: [ خليط الرطب والزبيب.أخبرنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله عن هشام عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: ( لا تنبذوا الزهو والرطب، ولا تنبذوا الرطب والزبيب جميعاً ) ].
خليط البسر والزبيب

 حديث: (نهى أن ينبذ الزبيب والبسر جميعاً ...) وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [ خليط البسر والزبيب.أخبرنا قتيبة حدثنا الليث عن أبي الزبير عن جابر رضي الله عنه ( عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه نهى أن ينبذ الزبيب والبسر جميعاً، ونهى أن ينبذ البسر والرطب جميعاً ) ]. أورد النسائي هذه الترجمة، وهي خليط البسر والزبيب، وأورد فيه حديث جابر رضي الله عنه من طريق أخرى، وهو مشتمل على ذلك. قوله:[أخبرنا قتيبة].مر ذكره.[ عن الليث].مر ذكره.[ عن أبي الزبير].هو محمد بن مسلم بن تدرس المكي, صدوق يدلس، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن جابر].وقد مر ذكره.
ذكر العلة التي من أجلها نهى عن الخليطين، وهي ليقوى أحدهما على صاحبه

 شرح أثر أنس: (أن أنساً كان لا يدع شيئاً قد أرطب إلا عزله عن فضيخه)
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله عن حميد عن أنس رضي الله عنه: أنه كان لا يدع شيئاً قد أرطب إلا عزله عن فضيخه ].أيضاً أورد أثراً عن أنس: [أنه كان لا يدع شيئاً أربط إلا وعزله عن فضيخه]، يعني: هذا يحتمل أن يكون يعزل الرطب عن الفضيخ؛ الذي هو البسر، أو أنه يقرض الذي أرطب، ويعزله عن أصله الذي لم يرطب، يعني: يحتمل هذا وهذا، لكن إيراده بعد الآثار السابقة يفيد بأن المقصود منه: مثلما تقدم؛ أنه كان يقرضه، ويحتمل أن يكون يعزل البسر عن الرطب. قوله: [ أخبرنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله عن حميد عن أنس ].قد مر ذكر الأربعة، وهذا من الأسانيد العالية، وهو موقوف.
الترخص في إنباذ البسر وحده وشربه قبل تغيره في فضيخه.

 تراجم رجال إسناد حديث: (لا تنبذوا الزهو والرطب جميعاً... وانبذوا كل واحد منهما على حدته)
قوله:[أخبرنا إسماعيل بن مسعود ].إسماعيل بن مسعود أبو مسعود البصري ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[ حدثنا خالد يعني: ابن الحارث ].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا هشام عن يحيى ].هشام هو هشام بن أبي عبد الله الدستوائي, ويحيى هو يحيى بن أبي كثير .[عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه].وقد مر ذكرهم جميعاً.
الرخصة في الانتباذ في الأسقية التي يلاث على أفواهها

 تراجم رجال إسناد حديث: (... لتنبذوا كل واحد منهما على حدة في الأسقية التي يلاث على أفواهها)
قوله:[أخبرنا يحيى بن درست].ثقة، أخرج حديثه الترمذي , والنسائي , وابن ماجه .[عن أبي إسماعيل].هو أبو إسماعيل القناد هو إبراهيم بن عبد الملك ، وهو صدوق, في حفظه شيء، أخرج حديثه الترمذي , والنسائي .[ حدثنا يحيى أن عبد الله بن أبي قتادة حدثه عن أبيه].يحيى هو يحيى بن أبي كثير وعبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قد مر ذكرهم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الأشربة - (باب خليط الزهو والبسر) إلى (باب الرخصة في الانتباذ في الأسقية التي يلاث على أفواهها) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net