اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب النحل والهبة - (باب ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخبر النعمان بن بشير في النحل) إلى (باب ذكر الاختلاف على طاوس في الراجع في هبته) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب النحل والهبة - (باب ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخبر النعمان بن بشير في النحل) إلى (باب ذكر الاختلاف على طاوس في الراجع في هبته) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
أمر الله تعالى الآباء بالعدل بين أبنائهم، فلا يعطي الأب أحد أولاده شيئاً يميزه عن بقية إخوانه ويدع الباقين، كما نص الشرع على تحريم أن يعود الواهب في هبته إلا الوالد مع ولده، وقد شبه الرسول صلى الله عليه وسلم العائد في الهبة كالكلب يعود في قيئه.
ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخبر النعمان بن بشير في النحل

 تراجم رجال إسناد حديث: (اعدلوا بين أبنائكم)
قوله: [أخبرنا يعقوب بن سفيان].ثقة، أخرج حديثه الترمذي، والنسائي.[عن سليمان بن حرب].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن حماد بن زيد].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن حاجب بن المفضل بن المهلب].ثقة، أخرج له أبو داود، والنسائي. [عن أبي].وهو صدوق، أخرج حديثه أبو داود، والنسائي.[عن النعمان بن بشير].وقد مر ذكره.
كتاب الهبة (هبة المشاع)

 تراجم رجال إسناد حديث: (ما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم)
قوله: [أخبرنا عمرو بن يزيد].هو عمرو بن خالد بن يزيد، وهو صدوق، أخرج حديثه النسائي وحده.[عن ابن أبي عدي].هو محمد بن إبراهيم بن أبي عدي، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن حماد بن سلمة].ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن محمد بن إسحاق].هو محمد بن إسحاق المدني، وهو صدوق يدلس، أخرج حديثه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن عمرو بن شعيب].هو عمرو بن شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري في جزء القراءة، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبيه].هو شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد، وجزء القراءة، وأصحاب السنن الأربعة. [عن جده].هو عبد الله بن عمرو ولا يروي عن أبيه محمد، وقد قال الحافظ في التقريب: صدوق، ثبت سماعه من جده عبد الله بن عمرو، وعلى هذا فهو متصل؛ لأن عمراً يروي عن أبيه شعيب، وشعيب يروي عن جده عبد الله بن عمرو بن العاص، وليست الرواية عن أبيه محمد؛ لأن محمداً ليس صحابياً، ويكون مرسلاً، لكن ثبت سماع شعيب من جده عبد الله، بل جاء في بعض الروايات عند النسائي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو بن العاص.
رجوع الوالد فيما يعطي ولده وذكر اختلاف الناقلين للخبر في ذلك

 حديث طاوس في العائد في هبته وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا محمد بن نعيم حدثنا حبان أنبأنا عبد الله عن إبراهيم بن نافع عن الحسن بن مسلم عن طاوس أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (لا يحل لأحد أن يهب هبة ثم يرجع فيها إلا من ولده -قال طاوس: كنت أسمع وأنا صغير، عائد في قيئه، فلم ندر أنه ضرب له مثلاً- قال: فمن فعل ذلك فمثله كمثل الكلب يأكل ثم يقيء ثم يعود في قيئه)].ثم أورد النسائي الحديث، ولكنه مرسل، أرسله طاوس، وقد مر أنه يرويه عن ابن عباس، وهو مثل ما تقدم. قوله: [أخبرنا محمد بن نعيم عن حبان عن عبد الله].مر ذكر الثلاثة.[عن إبراهيم بن نافع].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن الحسن بن مسلم].هو الحسن بن مسلم بن يناق، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي.[عن طاوس].وقد مر ذكره.[قال طاوس: كنت أسمع وأنا صغير: عائد في قيئه فلم ندر أنه ضرب له مثلاً].يعني: يسمعون عائد في قيئه، وبعد ذلك تبين من الحديث أنه ضرب مثل، وأن ذلك مثل الكلب، وأن العائد في هبته كالكلب العائد في قيئه؛ لأن الناس كما هو معلوم لا يعود أحدهم في قيئه، ولكن من يفعل هذا الفعل، وهو أن يأخذ الهبة، وقد أخرجها، فإنه كالكلب الذي يعود في قيئه، وإلا فإنهم يعرفون الناس أنهم ما يعودون في قيئهم، ولكن المقصود هو ضرب المثل.
ذكر الاختلاف لخبر عبد الله بن عباس فيه

 حديث ابن عباس في العائد في هبته من طريق تاسعة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا محمد بن حاتم بن نعيم حدثنا حبان أنبأنا عبد الله عن خالد عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله سلم: (ليس لنا مثل السوء الراجع في هبته كالكلب في قيئه)].أورد النسائي حديث ابن عباس وهو مثل ما تقدم. قوله: [أخبرنا محمد بن حاتم عن حبان عن عبد الله].أولئك مروزيون عبد الله بن المبارك، وقد مروا.[عن خالد].هو خالد بن مهران الحذاء، وهو صدوق، سيئ الحفظ أخرج حديثه أصحاب السنن الأربعة. [عن عكرمة عن ابن عباس].وقد مر ذكرهما.
ذكر الاختلاف على طاوس في الراجع في هبته

 حديث طاوس في العائد في هبته من طريق ثالثة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا محمد بن حاتم بن نعيم حدثنا حبان أنبأنا عبد الله عن حنظلة أنه سمع طاوساً يقول: أخبرنا بعض من أدرك النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: (مثل الذي يهب فيرجع في هبته كمثل الكلب يأكل فيقيء ثم يأكل قيئه)].أورد النسائي حديث طاوس، وقد أسنده إلى بعض من لقي النبي صلى الله عليه وسلم، وقد مر ذكر الحديث مسنداً عن ابن عباس، وعن ابن عمر، والمتن مثل ما تقدم. قوله: [أخبرنا محمد بن حاتم بن نعيم].وهو ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[عن حبان].هو حبان بن موسى المروزي، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي.[عن عبد الله].هو عبد الله بن المبارك المروزي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن حنظلة].هو حنظلة بن أبي سفيان، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن طاوس عن بعض من أدرك النبي].طاوس عن بعض من أدرك النبي صلى الله عليه وسلم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب النحل والهبة - (باب ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخبر النعمان بن بشير في النحل) إلى (باب ذكر الاختلاف على طاوس في الراجع في هبته) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net