اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الطلاق - (باب كيف اللعان) إلى (باب نفي الولد باللعان وإلحاقه بأمه) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الطلاق - (باب كيف اللعان) إلى (باب نفي الولد باللعان وإلحاقه بأمه) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
من الأحكام المتعلقة باللعان أن يؤتى بالرجل أولاً فيحلف أربعة أيمان أنه صادق فيما اتهم به امرأته من الزنا، والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان كاذباً، ثم يؤتى بالمرأة فتحلف أربعة أيمان أنه كاذب في اتهامه لها، والخامسة أن غضب الله عليها إن كان صادقاً، ثم يعظهما الإمام ويفرق بينهما فلا يجتمعان بعدها أبداً، وإذا قدر ولد فإنه ينسب إلى أمه.
كيف اللعان

 اقتصار مسلم في روايته عن بعض الثقات على مقدمته
الرواية لـمسلم في المقدمة يرمز لها (م ق)، أما في الصحيح فيرمز لها (م)، وكون الشخص يروي له مسلم في المقدمة لا يعني أن يكون لا يحتج به، يعني: المقصود أن هذا هو الذي حصل وهذا هو الذي جرى أن حصلت له رواية في المقدمة، وإلا فإن مسلماً روى في المقدمة لـعبد الله بن الزبير المكي شيخ البخاري الذي روى عنه أول حديث في الصحيح، فإنه روى له مسلم في المقدمة فلا يعني أنه إذا ما روي له في الصحيح أنه يكون فيه كلام؛ لأن كثيراً من الرجال الثقات ما خرج لهم في الصحيح؛ لأن صاحبي الصحيحين ما التزما أن يخرجا لكل ثقة، ولم يلتزما أن يخرجا كل حديث صحيح، فكم من ثقة لم يخرج له في الصحيحين؛ لأن صاحبي الصحيح زهدا فيه، وأنه ليس أهلاً لأن يروى عنه، بل هكذا اتفق أن الأحاديث التي اختاروها ما كان في رجالها بعض هؤلاء الثقات الذين لا كلام فيهم، ومن هؤلاء أبو عبيد القاسم بن سلام هذا إمام من الأئمة، ومع ذلك ليس له رواية في الصحيحين، فليس معنى ذلك: أنه ليس أهلاً للرواية عنه؛ لأن القضية كما ذكرت لم يلتزم الشيخان الرواية لكل ثقة، كما أنهما لم يلتزما إخراج كل حديث صحيح، وكما ذكرت مسلم روى لـعبد الله بن الزبير الحميدي المكي في المقدمة وما روى له في الصحيح، وليس ذلك لأن فيه كلاماً، فلا كلام فيه، ولكن هكذا اتفقا، هو ذكر هذا وذكر هذا، أيهما أول لا ندري، لكن معناه تعدد سبب النزول.
قول الإمام اللهم بين

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عباس في قول الإمام: (اللهم بين) في حضرة المتلاعنين من طريق أخرى
قوله: [ أخبرنا يحيى بن محمد بن السكن ].يحيى بن محمد بن السكن صدوق، أخرج حديثه البخاري، وأبو داود، والنسائي. [ عن محمد بن جهضم ].محمد بن جهضم صدوق، أخرج حديثه البخاري، ومسلم، وأبو داود، والنسائي. [ عن إسماعيل بن جعفر ].إسماعيل بن جعفر ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن يحيى ].هو ابن سعيد الأنصاري، وقد مر ذكره. [ عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن ابن عباس ].مر ذكرهم.
الأمر بوضع اليد على في المتلاعنين عند الخامسة

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عباس في الأمر بوضع اليد على فم المتلاعنين
قوله: [ أخبرنا علي بن ميمون ].هو علي بن ميمون الرقي، وهو ثقة، أخرج له النسائي، وابن ماجه. [ عن سفيان ].سفيان هو ابن عيينة، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن عاصم بن كليب ].عاصم بن كليب صدوق، أخرج حديثه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة. [ عن أبيه ].هو كليب بن شهاب، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري في رفع اليدين، وأصحاب السنن الأربعة.[ عن ابن عباس ].ابن عباس مر ذكره.
عظة الإمام الرجل والمرأة عند اللعان

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عمر في موعظة الإمام الرجل والمرأة عند اللعان
قوله: [ أخبرنا عمرو بن علي ].عمرو بن علي هو الفلاس، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة رووا عنه مباشرة وبدون واسطة.وكذلك محمد بن المثنى الزمن العنزي أبو موسى البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة أيضاً، فـعمرو بن علي ومحمد بن المثنى شيخان من شيوخ أصحاب الكتب الستة.[ عن يحيى بن سعيد ].هو يحيى بن سعيد القطان، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبد الملك بن أبي سليمان ].عبد الملك بن أبي سليمان، صدوق له أوهام، أخرج حديثه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[ عن سعيد بن جبير ].سعيد بن جبير، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن عمر ].هو عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما صحابي جليل، أحد العبادلة الأربعة، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
التفريق بين المتلاعنين

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عمر في التفريق بين المتلاعنين
قوله: [أخبرنا عمرو بن علي ومحمد بن المثنى واللفظ له، قالا: حدثنا معاذ بن هشام ].مر ذكر شيخي النسائي عمرو بن علي، ومحمد بن المثنى، ومعاذ بن هشام صدوق ربما وهم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن أبيه ].هو هشام بن أبي عبد الله الدستوائي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن قتادة ].هو قتادة بن دعامة السدوسي البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عزرة ].هو عزرة بن عبد الرحمن الخزاعي، وهو ثقة، أخرج حديثه مسلم، وأبو داود، والترمذي، والنسائي. [ عن سعيد بن جبير عن ابن عمر ].مر ذكرهما.
استتابة المتلاعنين بعد اللعان

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عمر في استتابة المتلاعنين بعد اللعان
قوله: [ أخبرنا زياد بن أيوب ].زياد بن أيوب ثقة، أخرج حديثه البخاري، وأبو داود، والترمذي، والنسائي. [ عن ابن علية ].ابن علية هو إسماعيل بن إبراهيم، المشهور بـابن علية، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أيوب ].هو أيوب بن أبي تميمة السختياني، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن سعيد بن جبير ].سعيد بن جبير هو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وقد مر ذكره.[ عن ابن عمر ].مر ذكره.
اجتماع المتلاعنين

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عمر في اجتماع المتلاعنين
قوله: [ أخبرنا محمد بن منصور ].هو محمد بن منصور المكي الجواز، وهو ثقة، أخرج حديثه النسائي.[ حدثنا سفيان ].هو ابن عيينة، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عمرو ].هو ابن دينار المكي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن سعيد بن جبير عن ابن عمر ].وقد مر ذكرهما.
نفي الولد باللعان وإلحاقه بأمه

 تراجم رجال إسناد حديث: (لاعن رسول الله بين رجل وامرأته وفرق بينهما وألحق الولد بالأم)
قوله: [ أخبرنا قتيبة ].هو قتيبة بن سعيد بن بن جميل بن طريف البغلاني، وهو ثقة ثبت، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن مالك ].هو مالك بن أنس إمام دار الهجرة، المحدث، الفقيه، الإمام المشهور أحد أصحاب المذاهب الأربعة من مذاهب أهل السنة وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [ عن نافع ].نافع مولى ابن عمر، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن ابن عمر ].وقد مر ذكره، وهذا الإسناد من رباعيات النسائي التي هي أعلى الأسانيد عند النسائي، بين النسائي فيها وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة أشخاص.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الطلاق - (باب كيف اللعان) إلى (باب نفي الولد باللعان وإلحاقه بأمه) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net