اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب النكاح - (باب ما يحرم من الرضاع) إلى (باب لبن الفحل) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب النكاح - (باب ما يحرم من الرضاع) إلى (باب لبن الفحل) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
تنتشر الحرمة في حال الرضاع خمس رضعات فأكثر، فيحرم على الرضيع أمه من الرضاعة وأقاربها، وكذلك يحرم الأب من الرضاعة؛ لأن الأب من الرضاعة -زوج المرضعة- هو صاحب اللبن، فيحرم هو وأقاربه، وكذلك إن كان له زوجات أخر فيحرمن على الرضيع أيضاً.
ما يحرم من الرضاع

 حديث: (يحرم من الرضاع ما يحرم من الولادة) من طريق رابعة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا محمد بن عبيد حدثنا علي بن هاشم عن هشام بن عروة عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه عن عمرة أنها قالت: سمعت عائشة رضي الله عنها تقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (يحرم من الرضاع ما يحرم من الولادة)].حديث عائشة من طريق أخرى: (يحرم من الرضاع ما يحرم من الولادة). قوله: [أخبرنا محمد بن عبيد].هو المحاربي، وهو صدوق، أخرج حديثه أبو داود والترمذي والنسائي.[حدثنا علي بن هاشم].وهو صدوق، أخرج له البخاري في الأدب المفرد، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن هشام بن عروة].هشام بن عروة، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن عبد الله بن أبي بكر].وقد مر ذكره.[عن أبيه].وهو: أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن عمرة أنها قالت: سمعت عائشة].وقد مر ذكرهما.
تحريم بنت الأخ من الرضاعة

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن رسول الله أريد على بنت حمزة فقال: إنها ابنة أخي من الرضاعة) من طريق ثانية
قوله: [أخبرنا عبد الله بن الصباح بن عبد الله].عبد الله بن الصباح بن عبد الله، ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجه.[حدثنا محمد بن سواء].وهو صدوق، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا أبا داود فقد خرج له في الناسخ والمنسوخ.[حدثنا سعيد].هو سعيد بن أبي عروبة، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن قتادة عن جابر بن زيد عن ابن عباس].وقد مر ذكر هؤلاء الثلاثة في الإسناد الذي قبل هذا.
القدر الذي يحرم من الرضاعة

 تراجم رجال إسناد حديث: (... فإن الرضاعة من المجاعة)
قوله: [أخبرنا هناد بن السري].مر ذكره.[وأبو الأحوص].هو سلام بن سليم، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن أشعث بن أبي الشعثاء].هو سليم المحاربي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن أبيه أبي الشعثاء].وهو الذي مر قبل ذلك، سليم بن الأسود المحاربي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن مسروق].وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن عائشة]وقد مر ذكرها.
لبن الفحل

 حديث عائشة في أمر النبي لها أن تأذن لأخي أبي القعيس بالدخول عليها من طريق رابعة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا الربيع بن سليمان بن داود حدثنا أبو الأسود وإسحاق بن بكر قالا: حدثنا بكر بن مضر عن جعفر بن ربيعة عن عراك بن مالك عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: (جاء أفلح أخو أبي القعيس يستأذن فقلت: لا آذن له حتى استأذن نبي الله صلى الله عليه وآله وسلم، فلما جاء نبي الله صلى الله عليه وآله وسلم قلت له: جاء أفلح أخو أبي القعيس يستأذن، فأبيت أن آذن له، فقال: ائذني له فإنه عمك، قلت: إنما أرضعتني امرأة أبي القعيس ولم يرضعني الرجل، قال: ائذني له فإنه عمك)].أورد النسائي حديث عائشة في قصة عمها من الرضاع أفلح أخي أبي القعيس، وهو مثل ما تقدم.قوله: [أخبرنا الربيع بن سليمان بن داود].هو الربيع بن سليمان بن داود الجيزي، وهو ثقة، أخرج حديثه أبو داود والنسائي.[حدثنا أبي الأسود].هو النضر بن عبد الجبار، وهو ثقة، أخرج حديثه أبو داود والنسائي، وابن ماجه.[وإسحاق بن بكر].هو إسحاق بن بكر بن مضر، وهو صدوق، أخرج حديثه مسلم والنسائي. [عن بكر بن مضر المصري].وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجه.[عن جعفر بن ربيعة].جعفر بن ربيعة، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن عراك بن مالك].عراك بن مالك، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن عروة عن مالك].وقد مر ذكرهما.
الأسئلة

 معنى الإمارة الشرعية وما يدخل تحتها
السؤال: ما هي الإمارة الشرعية؟ بعض الجماعات الدعوية عندنا في الكويت تنصب لها أميراً يسمونه أميراً تربوياً أو دعوياً، ويقولون: إن طاعته واجبة، علماً بأنهم لم يأخذوا إذناً من الإمام على هذا.الجواب: الإمامة الشرعية أو الإمارة الشرعية هي التي يكون بيدها الحل والعقد، وتجوز الإمارة أو وضع الإمارة يعني على غير هذا في السفر، كما جاء عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه إذا سافر جماعة يؤمرون واحداً منهم، وهذه الإمارة المقصود منها أن يكون مرجعاً لهم يستأذنونه إذا أراد أحد أن يذهب، وكذلك يرجعون إليه عند الاختلاف في كونهم ينزلون أو يواصلون؛ لأنهم لو لم يكن لهم أميراً يرجعون إليه، يمكن أن يكون كل واحد منهم يذهب بنفسه ولا يدرى عنه، لكن إذا جعلوا أميراً استأذنوه ورجعوا إليه، فهذه الإمارة التي جاءت في السنة لغير الأمير الذي هو الوالي الذي بيده الحل والعقد، وبيده الأمر، وبيده التنفيذ، وله السلطة على الناس، يعني هذا هو الذي ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب النكاح - (باب ما يحرم من الرضاع) إلى (باب لبن الفحل) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net