اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (باب فضل من عمل في سبيل الله على قدمه) إلى (باب ثواب عين سهرت في سبيل الله عز وجل) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (باب فضل من عمل في سبيل الله على قدمه) إلى (باب ثواب عين سهرت في سبيل الله عز وجل) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
اعتبر المولى سبحانه الجهاد من أعظم القربات والطاعات التي يترتب عليها أجر عظيم، فجعل للمجاهد أجراً كبيراً في أعماله، فقدمه تغبر في سبيل الله وله بذلك أجر، وعينه تسهر في سبيل الله وله بذلك أجر وغير ذلك.
فضل من عمل في سبيل الله على قدمه

 حديث: (لا يجمع الله عز وجل غباراً في سبيل الله ودخان جهنم ...) من طريق تاسعة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم عن شعيب عن الليث عن عبيد الله بن أبي جعفر عن صفوان بن أبي يزيد عن أبي العلاء بن اللجلاج: أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول: (لا يجمع الله عز وجل غباراً في سبيل الله ودخان جهنم في جوف امرئ مسلم، ولا يجمع الله في قلب امرئ مسلم الإيمان بالله والشح جميعاً)].أورد النسائي حديث أبي هريرة من طريق أخرى، وهو مثل ما تقدم. قوله: [قال: أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم].هو محمد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري هو ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[عن شعيب].هو شعيب بن الليث بن سعد، وهو ثقة، أخرج حديثه مسلم، وأبو داود، والنسائي.[عن الليث].وقد مر ذكره.[عن عبيد الله بن أبي جعفر].ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن صفوان بن أبي يزيد عن أبي العلاء بن اللجلاج عن أبي هريرة].وقد مر ذكر هؤلاء جميعاً، وأبو العلاء بن اللجلاج هو القعقاع، وهو حصين، وهو خالد أسماء لشخص واحد.قوله: [أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول: (لا يجمع الله عز وجل غباراً في سبيل الله ودخان جهنم)].نعم وهو مرفوع تصريحاً كما جاء في الطرق السابقة كلها عن أبي هريرة يرفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ثواب من اغبرت قدماه في سبيل الله

 تراجم رجال إسناد حديث: (من اغبرت قدماه في سبيل الله فهو حرام على النار)
قوله: [أخبرنا الحسين بن حريث].هو الحسين بن حريث المروزي، هو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجه.[عن الوليد بن مسلم].هو الوليد بن مسلم الدمشقي، وهو ثقة كثير التدليس والتسوية، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن يزيد بن أبي مريم].لا بأس به وهي بمعنى صدوق، أخرج له البخاري، وأصحاب السنن الأربعة.[عن عباية].هو عباية بن رفاعة بن رافع الأنصاري الخزرجي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبي عبس].هو أبو عبس بن جبر، صحابي، أخرج حديثه البخاري، والترمذي، والنسائي.
ثواب عين سهرت في سبيل الله عز وجل

 تراجم رجال إسناد حديث: (حرمت عين على النار سهرت في سبيل الله)
قوله: [أخبرنا عصمة بن الفضل].ثقة، أخرج له النسائي وابن ماجه.[عن زيد بن حباب].صدوق، أخرج له البخاري في جزء القراءة، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن عبد الرحمن بن شريح].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن محمد بن شمير الرعيني].مقبول، أخرج له النسائي وحده.[عن أبي علي التجيبي].في تحفة الأشراف الجنبي، وهو مصري طبعاً، ولا أدري هل التجيبي، والجنبي فيه تحريف أو أن هذا إطلاق صحيح، أي بالنسبة للجنبي، والتجيبي؛ لأن التجيبي ينسب إليها كثيرون من مصر فيقال: التجيبي، ومنهم عيسى بن حماد زغبة الذي مر في الإسناد السابق، وسعيد بن كثير بن عفير، وجماعة كثيرون يقال لهم: التجيبي، وهنا قال: التجيبي وهو عمرو بن مالك، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبي ريحانة].هو شمعون بن زيد، وهو صحابي، أخرج حديثه أبو داود، والنسائي، وابن ماجه.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (باب فضل من عمل في سبيل الله على قدمه) إلى (باب ثواب عين سهرت في سبيل الله عز وجل) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net