اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (تابع باب وجوب الجهاد) إلى (باب فضل من يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (تابع باب وجوب الجهاد) إلى (باب فضل من يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
الجهاد أنواع ومراتب أفضلها من يجاهد بنفسه وماله، وله في ذلك الأجر العظيم، ومع ذلك فقد رخص في التخلف عنه لمن كان له والدان لم يأذنا له في الجهاد ولم يكن الجهاد فرض عين.
تابع وجوب الجهاد

 الجهاد بالكتابة من جنس الجهاد باللسان
ومن يكتب ضد المشركين ويبين ما هم فيه هذا كما هو معلوم من جنس الجهاد باللسان؛ لأن الكتابة هي مثل القول، بل قد تكون أبلغ من القول، أو أعظم نفعاً من القول، من جهة بقائها واستمرارها، بخلاف القول فإنه يذهب بذهاب قائله، ولكنه يمكن أن يؤخذ عنه ويتناقل، لكن كتابة العلم وبيان محاجة الكفار، وكذلك بيان فضل الإسلام، وكذلك بيان محاسنه، وذم الكفار وهجوهم، وما إلى ذلك من جنس اللسان، لا يقال: إنه من جنس الجهاد باليد الذي هو قتال الكفار وملاقاة الكفار، بل هو من جنس الجهاد باللسان، وهو مثل القول، ولهذا الإنسان لو كتب طلاق زوجته بيده ولم يتلفظ فإنها تطلق بكتابته ذلك؛ لأن الكتابة مثل القول.
التشديد في ترك الجهاد

 تراجم رجال إسناد حديث: (من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بغزو مات على شعبة نفاق)
قوله: [أخبرنا عبدة بن عبد الرحيم].عبدة بن عبد الرحيم، وهو صدوق، أخرج له البخاري في الأدب المفرد، والنسائي. [عن سلمة بن سليمان].هو سلمة بن سليمان المروزي، وهو ثقة، أخرج له البخاري، ومسلم، والنسائي.[عن ابن المبارك].هو عبد الله بن المبارك المروزي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن وهيب يعني: ابن الورد].وهيب بن الورد ثقة، أخرج له مسلم، وأبو داود، والترمذي، والنسائي، وعبارة (يعني: ابن الورد) الذي قالها من دون تلميذه، ومن دون ابن المبارك وابن المبارك قال: وهيب فقط، ولم يزد عليها، ولكن من هو دون ابن المبارك قال: (يعني: ابن الورد)، وكلمة (يعني): فعل مضارع، فاعلها ضمير مستتر يرجع إلى عبد الله بن المبارك، فقائلها من دون عبد الله بن المبارك، إما سلمة بن سليمان، أو عبدة بن عبد الرحيم، أو النسائي، أو من دون النسائي، وهذه إحدى الصيغتين اللتين يأتي بهما ذكر ما يضاف إلى ما يذكره التلميذ من أجل تمييزه وإظهاره، اللفظ الثاني: هو ابن فلان، أو هو ابن الورد، يعني: كثيراً ما يأتي (هو)، وأحياناً يأتي (يعني) كما هنا.[عن عمر بن محمد بن المنكدر].عمر بن محمد بن المنكدر ثقة، أخرج له مسلم، وأبو داود، والنسائي، وهو مذكور هنا في النسخة، أصل الكتاب عمرو، وفي تعليق في إحدى النسخ عمر، والصواب: هو ما في الحاشية وليس ما في الأصل؛ لأن النسخة التي فيها عمر هي الصواب.[عن سمي].هو مولى أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبي صالح].هو أبو صالح ذكوان السمان، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبي هريرة].وقد مر ذكره.
الرخصة في التخلف عن السرية

 تراجم رجال إسناد حديث أبي هريرة في الرخصة في التخلف عن السرية
قوله: [أخبرنا أحمد بن يحيى بن الوزير بن سليمان].هو أحمد بن يحيى بن الوزير بن سليمان، وهو ثقة، أخرج حديثه أبو داود، والنسائي.[عن ابن عفير].هو سعيد بن كثير بن عفير المصري، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري، ومسلم، وأبو داود في القدر، والنسائي.[عن الليث].هو الليث بن سعد المصري، وهو ثقة، فقيه، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن ابن مسافر].هو عبد الرحمن بن خالد بن مسافر، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري، ومسلم، وأبو داود في المراسيل، والترمذي، والنسائي.[عن ابن شهاب].وقد مر ذكره.[عن أبي سلمة بن عبد الرحمن].هو أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، وهو أحد فقهاء المدينة السبعة في عصر التابعين، على أحد الأقوال الثلاثة في السابع.[وسعيد].هو سعيد بن المسيب، وقد مر ذكره.[عن أبي هريرة].وقد مر ذكره.
فضل المجاهدين على القاعدين

 حديث البراء بن عازب في فضل المجاهدين على القاعدين من طريق أخرى وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا محمد بن عبيد حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق عن البراء رضي الله عنه أنه قال: (لما نزلت لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ [النساء:95]، جاء ابن أم مكتوم وكان أعمى فقال: يا رسول الله فكيف في وأنا أعمى؟ قال: فما برح حتى نزلت غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ [النساء:95])].أورد النسائي حديث: البراء بن عازب من طريق أخرى، وهو مثلما تقدم. قوله: [أخبرنا محمد بن عبيد].محمد بن عبيد هو المحاربي، وهو صدوق، أخرج حديثه أبو داود، والترمذي، والنسائي.[عن أبي بكر بن عياش].ثقة عابد، إلا أنه لما كبر ساء حفظه، وكتابه صحيح، أخرج له أصحاب الكتب الستة، إلا مسلم فأخرج له في المقدمة.ولا يعني إخراج مسلم في المقدمة لشخص أنه لا يكون حجة، ولعل هذا هو الذي اتفق له، وإلا فإن عبد الله بن الزبير المكي الذي هو شيخ البخاري، والذي روى عنه أول حديث في صحيح البخاري ما خرج له مسلم إلا في المقدمة، أي ما خرج له في الصحيح، فقضية عدم الإخراج للشخص في كتاب دون كتاب لا يعني النيل منه أو الحط من شأنه إذا كان ثقة. [عن أبي إسحاق عن البراء].وقد مر ذكرهما.
الرخصة في التخلف لمن له والدان

 تراجم رجال إسناد حديث: (... ففيهما فجاهد)
قوله: [أخبرنا محمد بن المثنى].محمد بن المثنى هو الملقب الزمن العنزي أبو موسى، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[عن يحيى بن سعيد القطان].وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن سفيان].هو سفيان بن سعيد الثوري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وهو أيضاً ممن وصف بأنه أمير المؤمنين في الحديث، فـسفيان وشعبة هذان ممن وصفوا بأنهم من أمراء المؤمنين في الحديث.[و شعبة].هو شعبة بن الحجاج الواسطي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وهو وصف بأنه أمير المؤمنين في الحديث.[عن حبيب بن أبي ثابت].ثقة، كثير التدليس والإرسال، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن أبي العباس].هو السائب بن فروخ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن عبد الله بن عمرو].هو عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما، صحابي ابن صحابي، وهو أحد العبادلة الأربعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين هم: عبد الله بن عمرو، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن الزبير، وهو أكبر ولد أبيه، وقد ذكر في ترجمته وفي ترجمة أبيه؛ أنه ولد وعمر أبيه ثلاثة عشر سنة، عبد الله بن عمرو ولد وعمر عمرو بن العاص ثلاث عشرة سنة.
الرخصة في التخلف لمن له والدة

 تراجم رجال إسناد حديث معاوية بن جاهمة في الرخصة في التخلف عن الجهاد لمن له والدة
قوله: [أخبرنا عبد الوهاب بن عبد الحكم الوراق].عبد الوهاب بن عبد الحكم الوراق، وهو ثقة، أخرج له أبو داود، والترمذي، والنسائي.[عن حجاج].هو حجاج بن محمد المصيصي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن ابن جريج].هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، وهو ثقة، فقيه، يرسل، ويدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن محمد بن طلحة، وهو ابن عبد الله بن عبد الرحمن ].هو محمد بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، وهو صدوق، أخرج حديثه النسائي، وابن ماجه.[عن أبيه].هو طلحة بن عبد الله بن أبي بكر، وهو مقبول، أخرج حديثه أبو داود في القدر، والنسائي، وابن ماجه.[عن معاوية بن جاهمة السلمي].صحابي، أخرج حديثه النسائي، وابن ماجه.
فضل من يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله

 تراجم رجال إسناد حديث أبي سعيد الخدري في فضل من يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله
قوله: [أخبرنا كثير بن عبيد].ثقة، أخرج له أبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[عن بقية].هو بقية بن الوليد، وهو صدوق، كثير التدليس عن الضعفاء، وحديثه أخرجه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن الزبيدي].هو محمد بن الوليد الزبيدي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي.[عن الزهري].وقد مر ذكره.[عن عطاء بن يزيد].هو عطاء بن يزيد الليثي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبي سعيد الخدري].هو سعد بن مالك بن سنان، مشهور بكنيته، ونسبته، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (تابع باب وجوب الجهاد) إلى (باب فضل من يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net