اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - (باب القراءة في المغرب بـ(المص) ) إلى (باب الفضل في قراءة (قل هو الله أحد) ) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - (باب القراءة في المغرب بـ(المص) ) إلى (باب الفضل في قراءة (قل هو الله أحد) ) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
كان هدي النبي صلى الله عليه وسلم فيما يتعلق بالقراءة في صلاة المغرب أن يطيل أحياناً، فقد قرأ فيها بسورة الأعراف، وهذا يدل على أن السنة أحياناً التطويل في صلاة المغرب، كما دلت الأحاديث على فضل سورة الإخلاص، وأنها تعدل ثلث القرآن، وكان النبي يقرأ بها في راتبة المغرب والفجر.
القراءة في المغرب بـ (المص)

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن رسول الله قرأ في المغرب بسورة الأعراف...)
قوله: [أخبرنا عمرو بن عثمان].عمرو بن عثمان، وهو ابن سعيد بن كثير بن دينار، صدوق، أخرج له أبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[حدثنا بقية وأبو حيوة].بقية هو ابن الوليد، صدوق، كثير التدليس عن الضعفاء، وأبو حيوة هو شريح بن يزيد الحمصي، وفي نسخة التقريب المصرية: لم يذكر ابن حجر شيئاً عن درجته، لكن في تهذيب التهذيب ذكر أن ابن حبان ذكره في الثقات.ثم إن الحديث الذي هو قراءة الرسول لسورة الأعراف قد جاء من طريق أخرى، يعني: من طريق زيد بن ثابت، ليس خاصاً بطريق عائشة رضي الله تعالى عنها، ثم أيضاً رواه اثنان: بقية وأبو حيوة هو شريح بن يزيد أبو حيوة الحمصي. وبقية أخرج له البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.وشريح أخرج له أبو داود، والنسائي.[عن ابن أبي حمزة].ابن أبي حمزة، وهو شعيب بن أبي حمزة الحمصي، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، كثيراً ما يأتي بلفظ شعيب بن أبي حمزة، وهنا قال: ابن أبي حمزة.[عن هشام بن عروة].وهو هشام بن عروة بن الزبير، ثقة، فقيه، ربما دلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن أبيه].عروة بن الزبير، وقد مر ذكره.[عن عائشة].أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها، الصديقة بنت الصديق، أكثر الصحابيات حديثاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله تعالى عنها.
القراءة في الركعتين بعد المغرب

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عمر في القراءة في الركعتين بعد المغرب
قوله: [أخبرنا الفضل بن سهل].وهو الفضل بن سهل البغدادي، صدوق، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، إلا ابن ماجه.[حدثني أبو الجواب].أبو الجواب، وهو أحوص بن جواب أبو جواب، وكنيته توافق اسم أبيه، وهو صدوق ربما وهم، أخرج له مسلم، وأبو داود، والترمذي، والنسائي.[حدثنا عمار بن رزيق].عمار بن رزيق، وهو لا بأس به، أخرج له مسلم، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[عن أبي إسحاق].هو أبو إسحاق الهمداني السبيعي عمرو بن عبد الله، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن إبراهيم بن مهاجر].إبراهيم بن مهاجر، صدوق لين الحفظ، أخرج له مسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن مجاهد].مجاهد هو مجاهد بن جبر، المحدث، المفسر، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[ابن عمر].وهو عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما، صاحب رسول الله عليه الصلاة والسلام، وأحد العبادلة الأربعة في الصحابة الذين هم عبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو، وعبد الله بن الزبير، وعبد الله بن عباس، وأحد السبعة الذين عرفوا بكثرة الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله تعالى عن الصحابة أجمعين.
الفضل في قراءة (قل هو الله أحد)

 تراجم رجال إسناد حديث أبي سعيد الخدري في فضل قراءة سورة الإخلاص
قوله: [أخبرنا قتيبة عن مالك].وقد مر ذكرهما في الإسناد الذي قبل هذا. [عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة الأنصاري المدني]. وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[عن أبيه عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة]. وهو ثقة، أخرج حديثه كذلك البخاري، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[عن أبي سعيد].أبو سعيد الخدري، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، واسمه: سعد بن مالك بن سنان، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهم الذين قال فيهم السيوطي في الألفية: والمكثرون من رواية الأثرأبو هريرة يليه ابن عمروأنس والبحر كالخدريوجابر وزوجة النبي
الأسئلة

 هل مروان بن الحكم من الخلفاء؟
السؤال: هل مروان بن الحكم يعد من الخلفاء مع العلم أنه هو الذي نازع الخليفة عبد الله بن الزبير بعد أن اجتمع الناس عليه؟الجواب: مروان بن الحكم هو من الخلفاء لا شك، هو من خلفاء بني أمية، وهو معدود منهم، ومن المعلوم أن الأمر كان لبني أمية من معاوية، ثم ابنه يزيد ثم بعد ذلك جاء مروان، وعبد الله بن الزبير رضي الله عنه بايعه أهل الحجاز، وقبل ذلك كان الأمر لبني أمية في الحجاز وغيرها، فهو خليفة.وبعض العلماء الذين يعدون الأئمة الاثنا عشر الذين قال عنهم الرسول صلى الله عليه وسلم: (لا يزال أمر الناس ماضياً ما وليهم اثنا عشر خليفة)، يعدون منهم مروان بن الحكم، الخلفاء الراشدون وثمانية من بني أمية منهم مروان، فهذا هو الذي ذكره العلماء ومنهم شارح الطحاوية وغيره، عندما جاءوا لشرح هذا الحديث، والكلام عليه.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - (باب القراءة في المغرب بـ(المص) ) إلى (باب الفضل في قراءة (قل هو الله أحد) ) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net