اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [543] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [543] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
إن أحكام الشريعة الإسلامية بنيت على مراعاة مصالح العباد في العاجل والآجل، من ذلك أنها أجازت لمن هجم عليه اللصوص أو قطاع الطرق أن يقاتل دون ماله، إذا كان اللصوص لا يندفعون إلا بالقتال.
قتال اللصوص

 تراجم رجال إسناد حديث سعيد بن زيد في قتال اللصوص
قوله: [ حدثنا هارون بن عبد الله ].هارون بن عبد الله الحمال البغدادي ، وهو ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن. [ حدثنا أبو داود الطيالسي ].وهو سليمان بن داود الطيالسي ، وهو ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن. [ وسليمان بن داود يعني أبا أيوب الهاشمي ].سليمان بن داود الهاشمي ثقة، أخرج له البخاري في خلق أفعال العباد وأصحاب السنن. [ عن إبراهيم بن سعد ].وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبيه ].و هو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر ].وهو مقبول، أخرج له أصحاب السنن. [ عن طلحة بن عبد الله بن عوف ].وهو ثقة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن. [ عن سعيد بن زيد ].سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل رضي الله عنه، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحد العشرة المبشرين بالجنة.
الأسئلة

 نصيحة للدعاة الذين يتهمون العلماء بالمداهنة، ويهيجون الناس على الحكام
السؤال: هل من نصيحة توجهونها إلى الدعاة الذين يهيجون الناس على ولاتهم، ويتهمون العلماء بالمداهنة وأنهم لا علم لهم بالواقع؟ الجواب: هذا الأمر من الفتن، وهو من الغرور ومن البلاء الذي يحصل للناس، أعني: أنهم يشغلون أنفسهم بمتابعة الإذاعات والصحف والمجلات، وليس عندهم وقت ليشتغلوا بالعلم النافع والعمل الصالح، ثم بعد ذلك يتكلمون في حق من بذل نفسه لنفع الناس وتعليمهم وهدايتهم، وإفتاء الناس في أمور دينهم، فيتكلمون عليه لكونه ما اشتغل في الشيء الذي شغلهم، فهؤلاء لو اشتغلوا في الذي اشتغلوا فيه بقي الناس بدون هداة وبدون مراجع يرجعون إليهم في معرفة أمور الدين.فعلى هؤلاء أن يتقوا الله، وأن يشتغلوا بالعلم النافع الذي يقربهم إلى الله عز وجل، والأعمال الصالحة التي تنفعهم عند الله عز وجل، وألا يشغلوا أنفسهم بمتابعة الإذاعات المختلفة، وإشغال أنفسهم بالتحليلات التي قد تكون في كثير من الأحيان خاطئة، ثم بعد ذلك يصفون من لا يشغل نفسه بذلك بأنه لا يفقه للواقع، ولا شك أن هذا من مكر الشيطان بهم، ومن جنايتهم على أنفسهم، نسأل الله للجميع الهداية والتوفيق.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [543] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net