اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [483] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [483] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما سيكون من الملاحم والفتن العظيمة في آخر الزمان، وذكر طريق النجاة من هذه الفتن، وهذا من نصحه لأمته، حيث لم يترك آخرها من النصح والهداية لما فيه خيرهم وعزهم في الدنيا والآخره.
ما يذكر في قرن المائة

 علامات المجددين
المجددون يتميزون ويبرزون ويتقدمون ويتفوقون على غيرهم، ويشار إليهم بالبنان بتفوقهم، ويرجع الناس إليهم لكثرة علمهم وبذلهم العلم وإفادتهم لغيرهم، ومعلوم أنهم في كل زمان قليلون، وإن كان المشتغلون بالعلم كثيرين، فإن التميز على الغير لا يتحقق لكل أحد، فمثلاً شيخنا الشيخ عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه متميز في هذا الزمان عن غيره، ولا يبارى ولا يجارى في اشتغاله بالعلم والنصح وبذل العلم ونشره والحرص على الدعوة وهداية الخلق ودلالتهم على الصراط المستقيم، وكما تميز الشيخ عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه في هذا الزمان تميز كذلك الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله عليه، والشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله عليه، فالذين يتميزون قليلون بالنسبة لغيرهم، وإن كان الخير كثيراً، والمشتغلون بالعلم كثيرين، ولكن الذين لهم تميز على غيرهم ليسوا بكثيرين.فهؤلاء الأئمة الثلاثة: ابن باز وابن عثيمين والألباني رحمهم الله يعتبرون مجددي هذا القرن، فهم خير من نعلم وأعلم من نعلم من الموجودين في هذا الزمان، وقد ماتوا قبل سنتين رحمهم الله.وأما من يقول: إن مجدد القرن الماضي هو حسن البنا وسيد قطب فهذا غير صحيح.وليس كل من أحيا سنة من السنن قد اندثرت ونسيت يعد مجدداً؛ لأنه قد يوجد في بلد من البلدان سنن اندثرت فيحييها عالم، ولا يقال: إنه هو المجدد الذي ينطبق عليه الحديث؛ لأن المجدد لا يكون مجدداً لمسألة واحدة أو لقضية واحدة اندثرت، وإنما المقصود أن يتميز بكثرة النفع وكثرة الخير والتبصير بالحق والهدى والتحذير من طرق ومسالك الردى.وهذا الحديث فيه دلالة على عدم خلو الأرض من مجتهد وقائم لله بحجته، ولا بأس أن يوجد من عالم تجديد جزئي، فيقال: مجدد في المنطقة الفلانية أو البلد الفلاني.
ملاحم الروم

 شرح حديث: ( ستصالحون الروم صلحاً آمناً...) من طريق أخرى، وتراجم رجال إسنادها
قال المصنف رحمه الله تعالى: [ حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا أبو عمرو عن حسان بن عطية بهذا الحديث وزاد فيه: (ويثور المسلمون إلى أسلحتهم فيقتتلون؛ فيكرم الله تلك العصابة بالشهادة)، إلا أن الوليد جعل الحديث عن جبير عن ذي مخبر عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ].أورد أبو داود الحديث من طريق أخرى، وفيه: (أنه يثور المسلمون فيقتتلون هم والروم في تلك الملحمة، ويكرم الله تلك العصابة بالشهادة). قوله: [ حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني ].مؤمل بن الفضل الحراني صدوق، أخرج له أبو داود والنسائي.[ حدثنا الوليد بن مسلم ].الوليد بن مسلم الدمشقي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا أبو عمرو عن حسان بن عطية بهذا الحديث ].أبو عمرو هو الأوزاعي جاء هنا بكنيته، وقد مر بنسبته، وحسان بن عطية مر ذكره.[ إلا أن الوليد جعل الحديث عن جبير عن ذي مخبر ].أي: جعله عن جبير عن ذي مخبر وليس عن أبيه.[ قال أبو داود : ورواه روح ويحيى بن حمزة وبشر بن بكر عن الأوزاعي كما قال عيسى ].أي: كما قال عيسى في الطريق الأولى.وروح بن عبادة ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.ويحيى بن حمزة ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.و بشر بن بكر ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والنسائي وابن ماجة.
أمارات الملاحم

 تراجم رجال إسناد حديث: ( عمران بيت المقدس خراب يثرب ...)
قوله: [ حدثنا عباس العنبري ].عباس بن عبد العظيم العنبري ثقة، أخرج حديثه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ حدثنا هاشم بن القاسم ].هاشم بن القاسم ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ].عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان صدوق يخطئ، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأصحاب السنن.[ عن أبيه ].وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والترمذي وابن ماجة.[ عن مكحول ].مكحول الشامي وهو ثقة، أخرج له البخاري في جزء القراءة ومسلم وأصحاب السنن.[ عن جبير بن نفير ].جبير بن نفير ثقة، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأصحاب السنن.[ عن مالك بن يخامر ].مالك بن يخامر مخضرم، ويقال: له صحبة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن.[ عن معاذ بن جبل ].معاذ بن جبل رضي الله عنه، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.وقوله: (عمران بيت المقدس خراب يثرب) المراد بالعمران العمارات بتشييد بنيانها وكونها آهلة بالسكان، وليس المراد بخراب يثرب كثرة الفساد فيها، فإذا كان المقصود بالعمران حقيقته بتشييد البناء وكثرة السكان فيكون مقابله إهمال المدينة وقلة ساكنيها.والمدينة كانت تسمى يثرب، ولكن الرسول كره تسميتها بذلك لأن فيه ما يدل على معنى التثريب.والقسطنطينة قد فتحت، وهي اسطنبول، وهذا الذي في الحديث فتح آخر؛ لأنه في الأحاديث الصحيحة في الصحيحين وغيرهما أن المسلمين بعد أن يفتحوها يعلقون سيوفهم بالزيتون، فيأتيهم آت فيقول: إن الدجال خلفكم في أهليكم، فيرسلون عشرة فوارس يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إني لأعرف أسماءهم وأسماء آبائهم وألوان خيولهم، فيكون ذلك كذباً، ثم يأتي الخبر بعد ذلك ويكون صدقاً).والمدينة يأرز الإيمان إليها، وخرابها يكون في آخر الزمان، وإخبار النبي صلى الله عليه وسلم عن شيء لابد أن يكون، وكوننا ندعو بحراسة المدينة وحفظها لا يخالف ما يحصل في آخر الزمان من خلل ونقص فيها، وإذا كان الخراب من ناحية العمران فالأمر لا إشكال فيه.
تواتر الملاحم

 تراجم رجال إسناد حديث ( بين الملحمة وفتح المدينة سبع سنين )
قوله: [ حدثنا حيوة بن شريح الحمصي ].حيوة بن شريح الحمصي ثقة أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجة.[ حدثنا بقية ].بقية بن الوليد ، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ عن بحير ].بحير بن سعد ، وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأصحاب السنن.[ عن خالد ].خالد بن معدان مر ذكره.[ عن ابن أبي بلال ].وهو مقبول، أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي .[ عن عبد الله بن بسر ].عبد الله بن بسر رضي الله عنه، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. والحديث فيه بقية وهو مدلس وقد عنعن، وفيه أيضاً هذا المقبول وهو ابن أبي بلال ، لكن لاشك أنه أصح من الحديث المتقدم من حيث الإسناد، ولا يعني ذلك أنه يكون صحيحاً، لكن هو أحسن، وكما يقال: بعض الشر أهون من بعض، وكلا الحديثين ضعفهما الألباني .
تداعي الأمم على الإسلام

 تراجم رجال إسناد حديث: ( يوشك الأمم أن تداعى عليكم )
قوله: [ حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ].عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي هو الملقب دحيم ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والنسائي وابن ماجة.[ حدثنا بشر بن بكر حدثنا ابن جابر ].بشر بن بكر مر ذكره.وابن جابر هو عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثني أبو عبد السلام ].قال الحافظ : لا يعرف اسمه مجهول، أخرج له أبو داود .[ عن ثوبان ].ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأصحاب السنن.والحديث صححه الألباني، ولعله لمجيئه من طرق، ومعناه مشاهد معاين كوضوح الشمس في رابعة النهار.
المعقل من الملاحم

 تراجم رجال إسناد حديث: ( يوشك المسلمون أن يحاصروا إلى المدينة )
قوله: [ حدثت عن ابن وهب ].عبد الله بن وهب المصري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا جرير بن حازم ].جرير بن حازم ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبيد الله بن عمر ].هو العمري المصغر ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن نافع ].هو مولى ابن عمر ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبد الله بن عمر ].عبد الله بن عمر رضي الله عنهما الصحابي الجليل، أحد العبادلة الأربعة من الصحابة، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.قوله: [ حدثنا أحمد بن صالح عن عنبسة عن يونس عن الزهري قال: وسلاح قريب من خيبر ].أحمد بن صالح ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي في الشمائل.[ عن عنبسة ].عنبسة بن خالد صدوق، أخرج له البخاري وأبو داود.[ عن يونس ].يونس بن يزيد الأيلي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن الزهري ].هو محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. وهذا الأثر مقطوع.
ارتفاع الفتنة في الملاحم

 تراجم رجال إسناد حديث: ( لن يجمع الله على هذه الأمة سيفين... )
قوله: [ حدثنا عبد الوهاب بن نجدة ].عبد الوهاب بن نجدة ثقة، أخرج له أبو داود والنسائي .[ حدثنا إسماعيل ].هو ابن عياش ، وهو صدوق في روايته عن الشاميين، وضعيف في غيرهم، أخرج له البخاري في جزء رفع اليدين وأصحاب السنن.[ قال: ح وحدثنا هارون بن عبد الله ].هارون بن عبد الله الحمال البغدادي ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ حدثنا الحسن بن سوار ].الحسن بن سوار صدوق، أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي .[ حدثنا إسماعيل حدثنا سليمان بن سليم ].سليمان بن سليم ثقة، أخرج له أصحاب السنن.[ عن يحيى بن جابر الطائي ].يحيى بن جابر الطائي ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأصحاب السنن.[ قال هارون في حديثه: عن عوف بن مالك ].عوف بن مالك رضي الله عنه صحابي، أخرج له أصحاب الكتب الستة.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [483] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net