اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [431] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [431] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
جاءت الأحاديث الصحيحة بجواز أكل الجراد، وجواز أكل ما تقلص عنه ماء البحر وقت الجزر فمات، فميتة البحر حلال، وميتة البر حرام، لكن يجوز أكلها للمضطر، ولا بأس بالجمع بين لونين من الطعام، وكذلك أكل الجبن، والخل وقد مدحه النبي صلى الله عليه وسلم.
حكم أكل الجراد

 حال حديث (سئل النبي عن الجراد فقال أكثر جنود الله لا آكله ولا أحرمه)
هذا الحديث ضعيف؛ لأنه جاء مرسلاً ومتصلاً، والذين أرسلوه فيهم المعتمر بن سليمان عن أبيه، وذاك الذي شاركه في الرواية عن سليمان بن طرخان هو محمد بن الزبرقان وهو صدوق يهم، ثم هو مخالف للحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم من حديث ابن أبي أوفى.والجراد ميتتها حلال، وهي أنواع، وكل أنواعها حلال، لكن من الجراد ما هو جيد ومنها ما هو غير جيد، وكله حلال.أما الجواب عن كون الجراد من جند الله وعذب الله بها أقواماً، فكيف يحل لنا أن نأكلها وهي من جنود الله فأولاً الحديث لم يصح، ثم أيضاً كونه من جند الله فجنود الله أمم مختلفة الجراد وغير الجراد، وإنما جاء الإشارة إلى أن الجراد أكثر جند الله، وإلا فجنود الله عز وجل لا يحصيهم إلا الله عز وجل على مختلف أنواعهم وأصنافهم، وكما عرفنا الحديث غير ثابت، وكونه يعذب به بعض الأمم لا ينافي حله، هذا لو ثبت الحديث .
حكم أكل الطافي من السمك

 حال حديث (ما ألقى البحر أو جزر عنه فكلوه وما مات فيه وطفا فلا تأكلوه) وذكر طرقه وترجمة رجال الإسناد
هذا الحديث أخرجه ابن ماجة وفيه عنعنة أبي الزبير وهو صدوق سيء الحفظ، ثم أيضاً هو مخالف لما جاء في حديث: (أحلت لنا ميتتان ودمان)، وحديث السرية التي أكلت من العنبر الكبير الذي كان على ساحل البحر، وأن البحر قذف ذلك العنبر الكبير الذي جلسوا عليه شهراً يأكلون منه. [ قال أبو داود : روى هذا الحديث سفيان الثوري وأيوب وحماد عن أبي الزبير ، أوقفوه على جابر ].هذا يفيد أن هؤلاء الثقات الثلاثة رووه موقوفاً على جابر ولم يضيفوه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فيكون من قول جابر . [ وقد أسند هذا الحديث أيضاً من وجه ضعيف عن ابن أبي ذئب عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم ].يعني: أسند كما في الطريق الأولى.قوله: [ روى هذا الحديث سفيان الثوري ].هو سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة . [ وأيوب ].هو أيوب السختياني ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ وحماد ].هو حماد بن سلمة مر ذكره [ عن أبي الزبير أوقفوه على جابر ]قد مر ذكرهما.[ وقد أسند هذا الحديث أيضاً من وجه ضعيف عن ابن أبي ذئب ].هو محمد بن عبد الرحمن بن المغيرة بن أبي ذئب ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي الزبير عن جابر ].أبو الزبير وجابر مر ذكرهما.
حكم أكل المضطر للميتة

 تراجم رجال إسناد حديث: (ما يحل لنا من الميتة؟ قال ما طعامكم؟...)
قوله: [ حدثنا هارون بن عبد الله ].هو هارون بن عبد الله الحمال البغدادي ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن. [ حدثنا الفضل بن دكين ].هو الفضل بن دكين أبو نعيم ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا عقبة بن وهب بن عقبة العامري ].عقبة بن وهب بن عقبة العامري مقبول، أخرج له أبو داود .[ قال: سمعت أبي ].هو وهب بن عقبة العامري، وهو مستور، أخرج له أبو داود . [ عن الفجيع العامري ].الفجيع العامري رضي الله عنه، أخرج حديثه أبو داود .والحديث ضعيف من حيث الإسناد، وأيضاً من حيث المتن فيه نكارة من جهة أن الحليب أو اللبن الذي يستعملونه في الصباح والمساء لا يكفي، وأنهم يأكلون لحم الميتة مع ذلك.
حكم الجمع بين لونين من الطعام

 تراجم رجال إسناد حديث (وددت أن عندي خبزة بيضاء من برة سمراء ملبقة بسمن ولبن ...)
قوله: [ حدثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة ].محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة هو ثقة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن.[ أخبرنا الفضل بن موسى ].الفضل بن موسى ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن حسين بن واقد ].حسين بن واقد وهو ثقة له أوهام، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن. [ عن أيوب ].أيوب هو متروك، أخرج له أبو داود وابن ماجة . [ عن نافع ].هو نافع مولى ابن عمر وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن عمر ].هو عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه الصحابي الجليل، وهو أحد العبادلة الأربعة من الصحابة، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. [ قال أبو داود: هذا حديث منكر ].يعني: هو منكر من جهة أن فيه هذا الرجل الذي هو أيوب وهو متروك، أما من جهة متنه فإنه منكر في كون النبي صلى الله عليه وسلم يتمنى هذا ويعلن هذا التمني للصحابة، ويجعل هذا الطعام مكوناً من كذا وكذا وكذا.ومما يدل على جواز الجمع بين لونين الحديث الذي مر بنا قريباً، وهو حديث طعام الخياط الذي فيه دبا وفيه شعير وفيه مرق، يعني: ألوان عدة من الطعام، وكذلك ما مر في الثريد كما في حديث فضل عائشة .
حكم أكل الجبن

 تراجم رجال إسناد حديث (أتي النبي بجبنة في تبوك فدعا بسكين فسمى وقطع)
قوله: [ حدثنا يحيى بن موسى البلخي ].يحيى بن موسى البلخي هو ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي .[ حدثنا إبراهيم بن عيينة ].إبراهيم بن عيينة هو أخو سفيان بن عيينة، وهو صدوق يهم، أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة . [ عن عمرو بن منصور ].عمرو بن منصور صدوق يهم، أخرج له أبو داود . [ عن الشعبي ].هو عامر بن شراحيل الشعبي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن ابن عمر ].ابن عمر قد مر ذكره.
ما جاء في الخل

 طريق أخرى لحديث (نعم الإدام الخل) وتراجم رجال الإسناد
قال المصنف رحمه الله تعالى: [ حدثنا أبو الوليد الطيالسي ومسلم بن إبراهيم قالا: حدثنا المثنى بن سعيد عن طلحة بن نافع عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (نعم الإدام الخل)]. أورد المصنف رحمه الله الحديث من طريق أخرى عن جابر وهو مثل الذي قبله لفظاً ومعنى.قوله: [ حدثنا أبو الوليد الطيالسي ].هو هشام بن عبد الملك الطيالسي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ ومسلم بن إبراهيم ].مسلم بن إبراهيم الفراهيدي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا المثنى بن سعيد ].المثنى بن سعيد وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن طلحة بن نافع ].طلحة بن نافع صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن جابر بن عبد الله ].جابر بن عبد الله قد مر ذكره.وهذا إسناد رباعي، وهو من الأسانيد العالية عند أبي داود ، وأبو الوليد ومسلم في طبقة واحدة؛ لأنهما بمنزلة الشخص الواحد.
الأسئلة

 حكم استعمال جلود السباع بعد دباغتها
السؤال: هل يجوز استعمال جلود السباع بعد دباغتها مثل جلد الثعلب؟الجواب: لا، التي تحل بالدباغ هي ميتة ما يؤكل لحمه، أما ما لا يؤكل لحمه فجلده كميتته.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [431] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net