اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [338] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [338] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
من السبع الموبقات والكبائر المهلكات: أكل مال اليتيم ظلماً، وقد وردت آيات وأحاديث في الترهيب من ذلك، فيجب على ولي مال اليتيم ألا يقرب ماله إلا بالتي هي أحسن، وأن يرجو بقيامه على ماله وجه الله والدار الآخرة.
ما جاء في التشديد في أكل مال اليتيم

 تراجم رجال إسناد حديث عبيد بن عمير في اجتناب الموبقات
قوله: [ حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ].إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ثقة، أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي . [ حدثنا معاذ بن هانئ ]. وهو ثقة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن.[ حدثنا حرب بن شداد ].حرب بن شداد ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .[ حدثنا يحيى بن أبي كثير ].هو يحيى بن أبي كثير اليمامي وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبد الحميد بن سنان ]. عبد الحميد بن سنان مقبول، أخرج له أبو داود والنسائي .[ عن عبيد بن عمير ].عبيد بن عمير ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وهو من ثقات التابعين، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبيه ].هو عمير بن قتادة الليثي وهو صحابي، أخرج حديثه أبو داود والنسائي وابن ماجة . و الألباني صحح الحديث، فلعل له شواهد.
ما جاء في الدليل على أن الكفن من جميع المال

 تراجم رجال إسناد حديث (غطوا بها رأسه واجعلوا على رجليه من الإذخر)
قوله: [ حدثنا محمد بن كثير ].هو محمد بن كثير العبدي وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرنا سفيان ].هو سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري وهو ثقة فقيه، وصف بأنه أمير المؤمنين في الحديث، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن الأعمش ]. هو سليمان بن مهران الكاهلي الكوفي وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي وائل ].هو شقيق بن سلمة وهو ثقة مخضرم مشهور بكنيته، أخرج له أصحاب الكتب الستة، ويأتي ذكره بكنيته كثيراً، وهو مشهور بها، ويأتي ذكره باسمه، ومعرفة كنى المحدثين من أنواع علوم الحديث، وفائدة معرفته: ألا يظن الشخص الواحد شخصين إذا ذكر بكنيته مرة وباسمه مرة، فإن الذي لا يعرف ذلك يظن أن هذا غير هذا، ولكن من يعرف أن أبا وائل كنية لـشقيق ، فإذا وجد شقيقاً في إسناد، ووجد أبا وائل في إسناد آخر يقول: هذا هو هذا، ولا يلتبس عليه ويظنه شخصين مع أنه شخص واحد. [ عن خباب بن الأرت ]. هو صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
ما جاء في الرجل يهب الهبة ثم يوصى له بها أو يرثها

 تراجم رجال إسناد حديث (قد وجب أجرك ورجعت إليك في الميراث...)
قوله: [ حدثنا أحمد بن يونس ].أحمد بن يونس ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا زهير ]. زهير بن معاوية ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا عبد الله بن عطاء ]. عبد الله بن عطاء صدوق يخطئ، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ عن عبد الله بن بريدة ]. هو عبد الله بن بريدة بن الحصيب وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبيه ].هو بريدة بن الحصيب رضي الله عنه، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
الأسئلة

 توحيد الحاكمية داخل في توحيد الربوبية والألوهية
السؤال: هل يصح تقسيم التوحيد إلى أربعة أقسام رابعها توحيد الحاكمية؟ الجواب: هذا ليس بصحيح؛ لأن الحاكمية داخلة في الثلاثة، وليست خارجة عنها؛ لأنها قسم منها، وليست قسيماً لها؛ لأن القسيم معناه غيره، وأما كونه داخلاً فيه فلا يحتاج إلى أن يفرد ويميز مع أنه داخل في غيره، فأنواع التوحيد ثلاثة وهي: الربوبية، والألوهية، والأسماء والصفات. وتوحيد الحاكمية داخل في الربوبية من جهة أن الحكم لله، والله تعالى هو الذي يحكم، وهو الذي يشرع، وداخل في توحيد الألوهية لأن التنفيذ والتطبيق هو عبادة لله عز وجل، وهذا هو توحيد الألوهية.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [338] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net