اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [312] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [312] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
شرع الجهاد في الإسلام لتكون كلمة الله هي العليا، ولإخراج الناس من الظلمات إلى النور، وليس لمصالح دنيوية، ولهذا فإذا أسلم الكفار صاروا إخوة للمسلمين، لهم ما لهم، وعليهم ما عليهم، ولا يكرهوا على الدين، ولكن يخيروا بين الإسلام أو الجزية أو القتال.
ما جاء في لزوم الساقة

 تراجم رجال إسناد حديث: (كان رسول الله يتخلف في المسير فيزجي الضعيف ويردف...)
قوله: [ حدثنا الحسن بن شوكر ].الحسن بن شوكر صدوق، أخرج له أبو داود .[ حدثنا إسماعيل بن علية حدثنا الحجاج بن أبي عثمان ].ابن علية مر ذكره، والحجاج بن أبي عثمان ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي الزبير ].أبو الزبير محمد بن مسلم بن تدرس المكي ، صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن جابر ].جابر رضي الله عنه قد مر ذكره.
على ما يقاتل المشركون

 تراجم رجال إسناد حديث النهي عن قتل الكافر بعد قوله أسلمت لله
قوله: [ حدثنا قتيبة بن سعيد ].هو قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف البغلاني ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن الليث ].هو الليث بن سعد المصري ، ثقة فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن شهاب ].هو محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عطاء بن يزيد الليثي ].عطاء بن يزيد الليثي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبيد الله بن عدي بن الخيار ].عبيد الله بن عدي بن الخيار ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل: هو من ثقاة التابعين، وحديثه أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي . [ عن المقداد بن الأسود ].المقداد بن الأسود هو المقداد بن عمرو رضي الله عنه، ويقال له: المقداد بن الأسود ؛ لأن الأسود تبنَّاه فاشتهر بذلك، فكان يقال له: المقداد بن الأسود ، وهو المقداد بن عمرو ، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
النهي عن قتل من اعتصم بالسجود

 اختلاف الرواة في رفع حديث قصة سرية خثعم وتراجم رجال الإسناد
[ قال أبو داود : رواه هشيم ومعمر وخالد الواسطي وجماعة لم يذكروا جريراً ].معنى قوله: [ لم يذكروا جريراً ] أنه مرسل من قيس بن أبي حازم يضيفه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فيكون من قبيل المرسل.قوله: [ هشيم ].هو هشيم بن بشير الواسطي ثقة مدلس، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ ومعمر ].هو معمر بن راشد الأزدي البصري ثم اليماني، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ وخالد الواسطي ].هو خالد بن عبد الله الواسطي الطحان ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.والحديث صححه الألباني إلا فيما يتعلق بالعقل.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [312] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net