اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [310] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [310] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
رخص الشرع لابن السبيل إذا كان محتاجاً أن يحلب من الماشية التي يلقاها في طريقه فيشرب من لبنها، لكن لا يحمل معه شيئاً، وكذلك للمحتاج أن يأكل من ثمر البستان دون أن يدخر، وفي الأحاديث ذكر ضوابط ذلك وآدابه.
ما جاء في ابن السبيل يأكل من التمر ويشرب من اللبن إذا مر به

 إسناد حديث (ما علمت إذ كان جاهلاً ولا أطعمت إذ كان جائعاً) من طريق أخرى وتراجم رجاله
قال المصنف رحمه الله تعالى: [ حدثني محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن أبي بشر قال: سمعت عباد بن شرحبيل رضي الله عنه رجلاً منا من بني غبر، بمعناه ].أورد الحديث من طريق أخرى، وهو بمعنى الحديث الأول.قوله: [ حدثني محمد بن بشار ].محمد بن بشار هو الملقب: بندار البصري ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا محمد بن جعفر ].محمد بن جعفر الملقب غندر البصري ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن شعبة ].وقد مر ذكره.[ عن أبي بشر عن عباد ].أبو بشر وعباد قد مر ذكرهم.قوله: [ رجلاً منا من بني غبر ].هذه زيادة تعريف له.
من قال إنه يأكل مما سقط

 تراجم رجال إسناد حديث (فلا ترم النخل وكل مما يسقط في أسفلها..)
قوله: [ حدثنا عثمان وأبو بكر بن أبي شيبة ].عثمان بن أبي شيبة ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي والنسائي فأخرج له في عمل اليوم والليلة.و أبو بكر أخوه وهو: عبد الله بن محمد بن أبي شيبة ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي .[ وهذا لفظ أبي بكر ].أي: هذا لفظ الشيخ الثاني.[ عن معتمر بن سليمان ].معتمر بن سليمان بن طرخان التيمي ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ قال: سمعت ابن أبي حكم الغفاري ].ابن أبي الحكم الغفاري ، قيل: اسمه حسن وقيل: عبد الكبير ، وهو مستور، يعني: مجهول الحال، أخرج له أبو داود وابن ماجة .[ حدثتني جدتي ].لا توجد لها ترجمة.[ عن عم أبي رافع بن عمرو الغفاري ].أبو رافع بن عمرو ، أخرج له مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة .ففي الحديث: هذا المستور، وفيه هذه الجدة التي لا ندري ما حالها، ولو عرفت على أنها ثقة فسبطها هذا الذي هو ابن أبي الحكم يعل به الحديث وحده لو لم تضف إليه علة أخرى.
ما جاء فيمن قال لا يحلب

 تراجم رجال إسناد حديث (لا يحلبن أحد ماشية أحد بغير إذنه...)
قوله: [حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك ].عبد الله بن مسلمة القعنبي ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .و مالك بن أنس الفقيه المحدث الإمام، أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن نافع عن ابن عمر ].نافع وابن عمر قد مر ذكرهما، وهذا من أعلى الأسانيد عند أبي داود ؛ لأنه رباعي.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [310] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net