اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [285] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [285] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
صيام النوافل من الأمور التي حض عليها الشرع الحنيف ورتب عليها الأجر الجزيل، ومن الأيام التي تصام تتنفلاً ستة أيام من شوال، ويستحب فيها التعجيل لورود الأمر النبوي بإتباع رمضان بها، ومما يستحب صيامه من الأيام يوما الخميس والإثنين.
ما جاء في صوم شوال

 تراجم رجال إسناد حديث (صم رمضان والذي يليه وكل أربعاء وخميس ...)
قوله: [ حدثنا محمد بن عثمان العجلي ].محمد بن عثمان العجلي ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجة . [ حدثنا عبيد الله -يعني ابن موسى -].عبيد الله بن موسى ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن هارون بن سلمان ].هارون بن سلمان لا بأس به، ولا بأس به بمعنى صدوق، أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي .[ عن عبيد الله بن مسلم القرشي ].عبيد الله بن مسلم القرشي مقبول، أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي .[ عن أبيه ].وهو صحابي أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي .والحافظ يرجح أنه مسلم بن عبيد الله ؛ ولهذا ذكره في التقريب في مسلم بن عبيد الله . [ قال أبو داود : وافقه زيد العكلي وخالفه أبو نعيم قال: مسلم بن عبيد الله ].قوله: [ وافقه زيد العكلي ].هو زيد بن حباب العكلي ، وهو صدوق، أخرج له البخاري في جزء القراءة ومسلم وأصحاب السنن.[ وخالفه أبو نعيم ].أبو نعيم هو الفضل بن دكين الكوفي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[قال: مسلم بن عبيد الله ]. ومسلم بن عبيد الله هو الذي رجحه الحافظ وهو الذي ذكر ترجمته في التقريب بهذا الاسم الذي هو مسلم بن عبيد الله ، وأما عبيد الله بن مسلم فهو مقلوب.
ما جاء في صوم ستة أيام من شوال

 تراجم رجال إسناد حديث (من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال ...)
قوله: [ حدثنا النفيلي ].النفيلي هو عبد الله بن محمد بن نفيل النفيلي، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري وأصحاب السنن. [ حدثنا عبد العزيز بن محمد ].هو عبد العزيز بن محمد الدراوردي وهو صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن صفوان بن سليم ].صفوان بن سليم ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ وسعد بن سعيد ].سعد بن سعيد صدوق سيئ الحفظ، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن، وهذا هو أخو يحيى بن سعيد الأنصاري المدني، وهو أخو عبد ربه بن سعيد الأنصاري المدني، فهم ثلاثة إخوة، ولكن المعروف والمتميز فيهم والمتقدم هو يحيى بن سعيد الأنصاري المدني الذي هو من صغار التابعين، وهو شيخ مالك، وكثيراً ما يروي عنه الإمام مالك ، وهو راوي أول حديث في صحيح البخاري الذي هو: (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى) الذي رواه عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورواه عن عمر بن الخطاب علقمة بن وقاص الليثي وهو من كبار التابعين، ورواه عن علقمة بن وقاص الليثي محمد بن إبراهيم التيمي وهو من أوساط التابعين، ورواه عنه يحيى بن سعيد الأنصاري المدني وهو من صغار التابعين.[ عن عمر بن ثابت الأنصاري ].عمر بن ثابت الأنصاري ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ عن أبي أيوب ]. هو أبو أيوب الأنصاري، وهو خالد بن زيد رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو مشهور بكنيته وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
كيف كان يصوم النبي صلى الله عليه وسلم؟

 تراجم رجال إسناد حديث (...كان يصومه إلا قليلاً بل كان يصومه كله)
[ حدثنا موسى بن إسماعيل ].هو موسى بن إسماعيل التبوذكي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا حماد ].هو ابن سلمة بن دينار ، وهو ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن. [ عن محمد بن عمرو ].محمد بن عمرو بن علقمة بن وقاص الليثي ، صدوق له أوهام، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي سلمة عن أبي هريرة ].أبو سلمة مر ذكره، وأبو هريرة هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكثر أصحابه حديثاً على الإطلاق رضي الله عنه وأرضاه.
ما جاء في صوم الإثنين والخميس

 تراجم رجال إسناد حديث (إن أعمال العباد تعرض يوم الإثنين ويوم الخميس)
قوله: [ حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبان ].موسى بن إسماعيل مر ذكره، وأبان بن يزيد العطار ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة . [ حدثنا يحيى ].يحيى هو ابن أبي كثير اليمامي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن عمر بن أبي الحكم بن ثوبان ].عمر بن أبي الحكم بن ثوبان صدوق، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن مولى قدامة بن مظعون ].مولى قدامة بن مظعون يقال له: أبو عبد الله ، أخرج له أبو داود والنسائي في المبهمات.وعلق أبو الأشبال : كذا في جميع الأصول التي عندي وفي التهذيبين هو: أبو عبيد الله راجع عون المعبود .وفي عون المعبود قال: إنه مجهول، وكذلك الذي يروي عنه. [ عن مولى أسامة بن زيد ].مولى أسامة بن زيد هذا ما وجدت له ترجمة، وفي عون المعبود قال: إنه مجهول، لكن الجهالة لا تؤثر؛ لأن فضل صيام الإثنين والخميس جاء في أحاديث عديدة ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيكون له شواهد. [ عن أسامة ].هو أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنهما، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، حبه وابن حبه، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ قال أبو داود : كذا قال هشام الدستوائي عن يحيى عن عمر بن أبي الحكم ].هشام بن أبي عبد الله الدستوائي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. ويحيى وعمر بن أبي الحكم مر ذكرهما.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [285] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net