اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [210] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [210] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
من أعظم القربات ذبح الهدايا ونحرها في مكة لإطعام الفقراء في حرم الله، وتشرع هذه العبادة لمن حج أو اعتمر ولغيرهما، وهذه البدن من شعائر الله التي يجب تعظيمها، وتعظيمها دليل على تقوى القلوب، وقد ذكر العلماء أحكاماً كثيرة تتعلق بها، مثل جواز الركوب عليها للحاجة وكيفية ذبحها أو نحرها، واستحباب الأكل منها.
ركوب البدن

 تراجم رجال إسناد حديث: (اركبها بالمعروف إذا ألجئت إليها حتى تجد ظهراً)
قوله: [ حدثنا أحمد بن حنبل ]. أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني الإمام المشهور، أحد أصحاب المذاهب الأربعة من مذاهب أهل السنة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا يحيى بن سعيد عن ابن جريج ]. يحيى بن سعيد هو القطان وقد مر ذكره، وابن جريج هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرني أبو الزبير ]. أبو الزبير هو محمد بن مسلم بن تدرس المكي صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ سألت جابر بن عبد الله ]. جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله تعالى عنهما الصحابي الجليل، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
الهدي إذا عطب قبل أن يبلغ

 تراجم رجال إسناد حديث غرفة بن الحارث في نحر النبي وعلي للهدي
قوله: [ حدثنا محمد بن حاتم ]. هو محمد بن حاتم بن ميمون البغدادي التميمي صدوق ربما وهم، أخرج له مسلم وأبو داود . [ حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ].عبد الرحمن بن مهدي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا عبد الله بن المبارك ]. عبد الله بن المبارك ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن حرملة بن عمران ]. حرملة بن عمران ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن عبد الله بن الحارث الأزدي ].عبد الله بن الحارث الأزدي مقبول، أخرج له أبو داود . [ سمعت غرفة بن الحارث الكندي ]. غرفة بن الحارث الكندي صحابي أخرج له أبو داود .هذا الحديث ذكره الألباني في ضعيف أبي داود، وذلك من أجل عبد الله بن الحارث الأزدي .
كيفية نحر الإبل

 تراجم رجال إسناد حديث علي: (أمرني رسول الله أن أقوم على بدنه وأقسم جلودها وجلالها...)
قوله: [ حدثنا عمرو بن عون ]. عمرو بن عون ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ أخبرنا سفيان يعني: ابن عيينة ]. سفيان بن عيينة ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبد الكريم الجزري ]. عبد الكريم بن مالك الجزري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن مجاهد ]. مجاهد بن جبر ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ]. عبد الرحمن بن أبي ليلى ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن علي ]علي رضي الله عنه، أمير المؤمنين، ورابع الخلفاء الراشدين الهاديين المهديين، مناقبه جمة، وفضائله كثيرة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.وهذا الإسناد كل رجاله خرج لهم أصحاب الكتب الستة.
الأسئلة

 من نسي التلفظ بالنسك عند الميقات ولم يتذكره إلا عندما شاهد الكعبة
السؤال: ما حكم من نسي التلفظ بالنسك عند الميقات ولم يتذكره إلا عندما شاهد الكعبة؟ الجواب: التلفظ ليس بلازم، فالمهم أن ينوي، فإذا نوى في الميقات بقلبه فهذا هو الإحرام، والتلفظ ليس بلازم ولا واجب، فترك التلفظ لا يؤثر، وإنما الذي يؤثر هو نسيان النية ونسيان الدخول في النسك، فيقصد الإنسان الميقات ثم لا يدري إلا وقد ذهب بعيداً عن الميقات، فإن رجع وأحرم من الميقات فليس عليه شيء، وإن أحرم ودخل في النسك من المكان الذي تذكر فيه أو بعد ذلك فإن عليه فدية؛ لأنه أحرم بعد الميقات. والمشروع أن يقول عند إحرامه: لبيك عمرة، فالذين حكوا إحرام النبي صلى الله عليه وسلم إنما عرفوه من نطقه صلى الله عليه وسلم، ومن سماع إهلاله بالحج أو العمرة.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [210] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net