اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [208] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [208] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
وقت النبي عليه الصلاة والسلام للحج مواقيت مكانية، تحيط بالحرم من جميع الجهات، وبعضها قريب منه وبعضها بعيد، فمن أراد الحج أو العمرة فلا يجاوز هذه المواقيت حتى يحرم منها، ومن ترك الإحرام منها فعليه دم، وأما من كان ساكناً دون هذه المواقيت فميقاته من مكانه الذي هو فيه، حتى أهل مكة ميقاتهم من مكة.
ما جاء في المواقيت

 تراجم رجال إسناد حديث: ( وقت النبي لأهل المدينة ذا الحليفة ولأهل الشام الجحفة ولأهل نجد قَرَن ... )
قوله: [ حدثنا القعنبي ].القعنبي هو عبد الله بن مسلمة بن قعنب القعنبي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .[ عن مالك ].مالك بن أنس إمام دار الهجرة الإمام المشهور، أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ ح وحدثنا أحمد بن يونس ]. أحمد بن يونس هو أحمد بن عبد الله بن يونس الكوفي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا مالك عن نافع ]. نافع مولى ابن عمر وهو ثقة ، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن عبد الله بن عمر ].هو الصحابي الجليل، أحد العبادلة الأربعة من الصحابة، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. وهذا الإسناد رباعي، وهو من أعلى الأسانيد عند أبي داود.وما جاء في آخر الحديث من قول ابن عمر : (وبلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم وقت لأهل اليمن يلملم) أي: أنه يروي ذلك بواسطة، ولم يسمعه مباشرة، وقد جاء ذلك صريحاً من قول النبي صلى الله عليه وسلم في بعض الأحاديث، وذلك كما في حديث ابن عباس الذي بعد هذا، وقول ابن عمر : بلغني لا يؤثر؛ لأنه إنما يأخذ عن الصحابة.
الأسئلة

 حكم النزول في وادي العقيق
السؤال: بالنسبة لميقات أهل المدينة، نحن نعلم الآن أنه يجوز للمحرم أن ينزل، ويجوز له أن يمضي دون النزول إلى الميقات، لكن هذا الميقات ورد دليل على أنه وادٍ مبارك، فما حكم النزول هناك؟ الجواب: لا بأس بذلك، وهو ليس بلازم، فالإنسان إذا أراد أن يواصل المسير فله أن يواصل، وإن أراد أن ينزل ويصلي في هذا الوادي المبارك فله ذلك، كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (أتاني آت فقال: صل في هذا الواده المبارك)، فهذا أمر مستحب وليس بلازم.
تابع ما جاء في المواقيت

 تراجم رجال إسناد حديث الحارث بن عمرو في توقيت النبي ذات عرق لأهل العراق
قوله: [ حدثنا أبو معمر عبد الله بن عمرو بن أبي الحجاج ]. أبو معمر عبد الله بن عمرو بن أبي الحجاج ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا عبد الوارث ]. عبد الوارث بن سعيد العنبري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا عتبة بن عبد الملك السهمي ]. عتبة بن عبد الملك السهمي مقبول، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأبو داود . [ حدثني زرارة بن كريم ]. زرارة بن كريم قيل: له رؤية، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين، وحديثه أخرجه البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والنسائي . [ عن الحارث بن عمرو السهمي ]الحارث بن عمرو السهمي رضي الله عنه صحابي، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والنسائي . وهذا الحديث وإن كان فيه مقبول إلا أنه قد جاءت أحاديث أخرى بمعناه كما سبق في حديث عائشة .
الحائض تهل بالحج

 تراجم رجال إسناد حديث: (الحائض والنفساء إذا أتتا على الوقت تغتسلان وتحرمان...)
قوله: [ حدثنا محمد بن عيسى ]. محمد بن عيسى الطباع ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً وأبو داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة . [ وإسماعيل بن إبراهيم أبو معمر ]. إسماعيل بن إبراهيم أبو معمر ثقة، أخرج له البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي . [ حدثنا مروان بن شجاع ]. مروان بن شجاع صدوق له أوهام، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجة . [ عن خصيف ]. خصيف بن عبد الرحمن وهو صدوق سيء الحفظ، أخرج له أصحاب السنن. [ عن عكرمة ]. عكرمة مولى ابن عباس وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ ومجاهد ].مجاهد بن جبر المكي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ وعطاء ]. عطاء بن أبي رباح المكي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن عباس ]. ابن عباس مر ذكره.وهذا الحديث وإن كان فيه خصيف وهو سيء الحفظ فلا يؤثر فيه؛ لأنه بمعنى حديث أم سلمة السابق الذي فيه: أنها تغتسل وتهل بالحج، وكذلك بمعنى حديث عائشة: أنها تفعل ما يفعل الحاج غير ألا تطوف بالبيت حتى تطهر. [ قال أبو معمر في حديثه: حتى تطهر ]. أبو معمر هو أحد شيخي أبي داود هنا، قوله: حتى تطهر، أي: أنه زاد ذلك في آخر الحديث.[ ولم يذكر ابن عيسى عكرمة ومجاهداً ، قال: عن عطاء عن ابن عباس ]. أي: أن أحد شيخي أبي داود وهو محمد بن عيسى لم يذكر عكرمة ولا مجاهداً وإنما اقتصر على ذكر عطاء عن ابن عباس . [ ولم يقل ابن عيسى كلها، قال: المناسك إلا الطواف بالبيت ]. أي: أنه لم يذكر كلمة (كلها)، وهذا يدل على عناية المحدثين بالألفاظ التي وردت.
الطيب عند الإحرام

 تراجم رجال إسناد حديث: (كأني أنظر إلى وبيص المسك في مفرق رسول الله وهو محرم)
قوله: [ حدثنا محمد بن الصباح البزاز ]. محمد بن الصباح البزاز ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا إسماعيل بن زكريا ]. إسماعيل بن زكريا صدوق يخطئ قليلاً، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن الحسن بن عبيد الله ]. الحسن بن عبيد الله النخعي وهو ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ عن إبراهيم ].إبراهيم بن يزيد بن قيس النخعي الفقيه المحدث ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن الأسود بن يزيد ].وهو ثقة مخضرم، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عائشة ]. عائشة أم المؤمنين، وقد مر ذكرها.
تلبيد الرأس في الحج

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن النبي لبد رأسه بالعسل)
قوله: [ حدثنا عبيد الله بن عمر ]. عبيد الله بن عمر ثقة، أخرج له البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي .[ حدثنا عبد الأعلى ].وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا محمد بن إسحاق ]. محمد بن إسحاق المدني صدوق يدلس، أخرج حديثه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن. [ عن نافع عن ابن عمر ]. نافع مولى ابن عمر ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وابن عمر مر ذكره.
الأسئلة

 تلبيد الرأس لا يبطل الوضوء
السؤال: ألا يبطل التلبيد الوضوء؛ لأن الماء يجب أن يصل إلى جميع الأعضاء؟ الجواب: لا يبطل الوضوء، فالإنسان يمسح على رأسه ولو كان ملبداً، وهذا مثل حال المرأة التي على رأسها حناء، فلا بأس بذلك.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [208] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net