اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [161] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [161] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
لقد فتح الله تعالى لعباده أبواب رحمته الواسعة ليدخلوها بأنواع القرب وأعمال البر، وإن مما تستجلب به رحمة الله تعالى من أعمال البر صلاة الليل، حيث يغمر الكون السكون عقب صلاة المغرب فيقوم العبد يراوح بين قدميه تبتلاً لربه جل جلاله، أو يلهج لسانه بذكر الله وقراءة القرآن، مع انتظاره ساعات الليل الآخر ليحظى فيها بمكابدة الظلمات بعد راحة البدن، بحرص عظيم يورثه كتابة الأجر له لو نام ففاته ذلك الحظ، ويدعوه إلى قضائه بعد فجره ليكتب له أجر عمله في ليلته.
ما جاء فيمن نام عن حزبه

 تراجم رجال إسناد حديث (من نام عن حزبه أو عن شيء منه فقرأه ما بين صلاة الفجر وصلاة الظهر...)
قوله: [ حدثنا قتيبة بن سعيد ].هو قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا أبو صفوان عبد الله بن سعيد بن عبد الملك بن مروان ].أبو صفوان عبد الله بن سعيد بن عبد الملك بن مروان ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب إلا ابن ماجة .[ ح وحدثنا سليمان بن داود ].هو: المهري المصري ، ثقة، أخرج له أبو داود والنسائي .[ ومحمد بن سلمة المرادي ].هو محمد بن سلمة المرادي المصري ، وهو ثقة، أخرج حديثه مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة .[ حدثنا ابن وهب ].هو: عبد الله بن وهب المصري ، ثقة فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ المعنى ].أي أن الطريقين متفقتان في المعنى. [عن يونس بن يزيد الأيلي ]. هو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن شهاب ].هو: محمد بن مسلم بن عبيد الله الزهري ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أن السائب بن يزيد ].السائب بن يزيد صحابي صغير، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ وعبيد الله ].هو عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ، وهو ثقة، من فقهاء المدينة السبعة في عصر التابعين، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبراه أن عبد الرحمن بن عبد ].هو عبد الرحمن بن عبد القاري و(عبد) غير مضافة إلى (القاري)، و(عبد) منونة، قيل: له رؤية، وقيل: ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ قالا عن ابن وهب : ابن عبد القاري ].أي أن سليمان بن داود ومحمد بن سلمة المرادي قالا في روايتهما عن ابن وهب في: عن ابن عبد القاري ، أي: عبد الرحمن بن عبد القاري. أي أنه في الطريق الثانية ما ذكر اسم عبد الرحمن ، ولكن ذكرت نسبته إلى أبيه، وذكرت نسبته القاري -بالياء المشددة- نسبة إلى قبيلة.[ قال: سمعت عمر بن الخطاب ].عمر بن الخطاب هو أمير المؤمنين، وثاني الخلفاء الراشدين الهادين المهديين، صاحب المناقب الجمة، والفضائل الكثيرة رضي الله تعالى عنه وأرضاه، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.
من نوى القيام فنام

 تراجم رجال إسناد حديث (ما من امرئ تكون له صلاة بليل يغلبه عليها نوم إلا كتب له أجر صلاته...)
قوله: [ حدثنا القعنبي ].هو عبد الله بن مسلمة بن قعنب ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .[ عن مالك ].هو مالك بن أنس ، إمام دار الهجرة، أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن محمد بن المنكدر ].محمد بن المنكدر ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن سعيد بن جبير ].سعيد بن جبير ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن رجل عنده رضيٍّ ].يعني: يوثقه ويثني عليه، وقد جاء في سنن النسائي أنه الأسود بن يزيد النخعي الكوفي، وهو ثقة مخضرم، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عائشة ].هي عائشة أم المؤمنين رضي الله تعالى عنها وأرضاها، الصديقة بنت الصديق ، وهي من أوعية السنة وحفظتها، وهي أحد سبعة أشخاص عرفوا بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
أي الليل أفضل

 تراجم رجال إسناد حديث (ينزل ربنا تبارك وتعالى في كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر...)
قوله: [ حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ].القعنبي ومالك وابن شهاب مر ذكرهم. و أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف المدني ثقة فقيه، أحد فقهاء المدينة السبعة في عصر التابعين على أحد الأقوال الثلاثة في السابع منهم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي عبد الله الأغر ].هو: سلمان الأغر ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي هريرة ].هو أبو هريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسي ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكثر الصحابة حديثاً على الإطلاق رضي الله عنه وأرضاه.
وقت قيام النبي صلى الله عليه وسلم من الليل

 تراجم رجال إسناد أثر أنس في تفسير: (كانوا قليلاً من الليل ما يهجعون)
قوله: [ حدثنا محمد بن المثنى ].هو أبو موسى الزمن العنزي ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[ حدثنا يحيى بن سعيد ].هو يحيى بن سعيد القطان البصري ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ وابن أبي عدي ].هو محمد بن إبراهيم بن أبي عدي ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن سعيد ].سعيد وقتادة وأنس قد مر ذكرهم.
افتتاح صلاة الليل بركعتين

 تراجم رجال إسناد حديث (أي الأعمال أفضل؟ قال طول القيام)
قوله: [ حدثنا ابن حنبل -يعني أحمد -].هو أحمد بن حنبل الإمام المشهور، أحد أصحاب المذاهب الأربعة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا حجاج ].هو حجاج بن محمد المصيصي ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ قال ابن جريج ].هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرني عثمان بن أبي سليمان ].هو ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأبو داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة .[عن علي الأزدي ].هو علي بن عبد الله البارقي الأزدي ، وهو صدوق ربما وهم، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ عن عبيد بن عمير ].عبيد بن عمير ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبد الله بن حبشي الخثعمي ].عبد الله بن حبشي الخثعمي صحابي أخرج حديثه أبو داود والنسائي .

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [161] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net