اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [140] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [140] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
لصلاة الجمعة شأن عظيم، ولذا حفت بجملة من الأحكام الشرعية التي تميزها عن غيرها وترفع من شأنها، ومن تلك الأحكام منع تخطي الرقاب فيها إلا لإمام أو لواجد فرجة لم يسدها غيره، وكذلك أمر الناعس فيها بأن يتحول عن مكانه حتى ينشط ويستمع الذكر، ومن جملة أحكامها المهمة أنها خصصت بقراءة سورة معينة تذكر الناس ببعض أمور دينهم ومعادهم.
تخطي رقاب الناس يوم الجمعة

 تراجم رجال إسناد حديث (اجلس فقد آذيت)
قوله: [ حدثنا هارون بن معروف ].هارون بن معروف ثقة أخرج له البخاري ومسلم وأبو داود .[ حدثنا بشر بن السري ].بشر بن السري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا معاوية بن صالح .].هو معاوية بن صالح بن حدير، وهو صدوق له أوهام، أخرج حديثه البخاري في جزء القراءة ومسلم وأصحاب السنن.[ عن أبي الزاهرية ].هو حدير بن كريب، وهو صدوق أخرج له البخاري في جزء القراءة ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن عبد الله بن بسر ].عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
الرجل ينعس والإمام يخطب

 حكم التسوك حال الخطبة والوقوف لأجل إزالة النوم
من نعس أثناء الخطبة ليس له أن يتسوك، والذي ورد أنه يتحول إلى مكان آخر، وله أن يبحث عن مكان قريب إذا كان المسجد مزدحماً، وإذا ما وجد مكاناً فله أن يظل واقفاً في نفس مكانه ليذهب النعاس؛ لأن الحركة قد تذهب عنه النوم، أما كونه يتسوك فإن هذا عمل ينشغل به عن سماع الخطبة، وقد يكون من جنس مس الحصى.
الإمام يتكلم بعدما ينزل من المنبر

 تراجم رجال إسناد حديث (رأيت رسول الله ينزل من المنبر ...)
قوله: [ حدثنا مسلم بن إبراهيم ].هو مسلم بن إبراهيم الفراهيدي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن جرير ].هو جرير بن حازم ، وهو ثقة له أوهام إذا حدث من حفظه، روى له أصحاب الكتب الستة.قوله: [ لا أدري كيف قاله مسلم أو لا ].قال في عون المعبود: لعل التقدير: لا أدري كيف الأمر: أقاله مسلم أو لم يقله؟ وقال: إن المقصود بقوله: (أقاله) هو ابن حازم ، ولكن المعروف والمشهور أن مثل هذه العبارة لا يقولها التلميذ كما سبق أن عرفنا مراراً وتكراراً أن عبارة (هو ابن فلان) أو (يعني فلان بن فلان) إذا جاءت في أثناء الأسانيد فإنه لا يقولها التلميذ، وإنما يقولها من دون التلميذ؛ لأن التلميذ له أن يذكر شيخه ويطيل في نسبه ويذكر صفاته، وله أن يختصر نسبه ويقتصر على اسم الواحد ويذكره مهملاً، ومعنى هذه العبارة أن أبا داود شك هل شيخه مسلم بن إبراهيم اقتصر على اسم شيخه جرير بن حازم ولم ينسبه إلى أبيه، وإنما قال: عن جرير، أو أنه قال: عن جرير بن حازم .قوله: [ قال أبو داود : ليس بمعروف عن ثابت ، وهو مما تفرد به جرير بن حازم ].يعني: هذا الحديث تفرد به جرير بن حازم عن ثابت ، فيكون وهماً، ولكن الحكم الشرعي ثابت، سواء صح الحديث أو لم يصح، والحديث فيه وهم ولا يصح، ولكن الذي دل عليه الحديث لا إشكال فيه من جهة أن الإمام له إذا نزل من المنبر له أن يخاطب غيره، وكذلك المأمومون لهم أن يخاطب بعضهم بعضاً بعد أن ينزل الخطيب؛ لأن المنع من الكلام هو ما دام الإمام يخطب، وأما بين الخطبتين وكذلك بعد نزول الخطيب وكذلك عند مجيئه أولاً وجلوسه على المنبر فلا مانع من الكلام، ولكن الممنوع هو حال الخطبة؛ لأن الكلام فيه انشغال عنها.قوله: [ عن ثابت ] هو ابن أسلم البناني ، وهو ثقة أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[ عن أنس بن مالك ].هو صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
من أدرك من الجمعة ركعة

 تراجم رجال إسناد حديث (من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة)
قوله: [ حدثنا القعنبي ].القعنبي هو عبد الله بن مسلمة بن قعنب القعنبي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .[ عن مالك ].هو مالك بن أنس إمام دار الهجرة، الإمام المشهور أحد أصحاب المذاهب الأربعة من مذاهب أهل السنة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن شهاب ].هو محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري ، ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي سلمة ].هو أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف المدني ، وهو ثقة فقيه، وهو أحد فقهاء المدينة السبعة في عصر التابعين على أحد الأقوال الثلاثة في السابع منهم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي هريرة ].مر ذكره.
ما يقرأ به في الجمعة

 تراجم رجال إسناد حديث (كان يقرأ في صلاة الجمعة بسبح اسم ربك الأعلى ...)
قوله: [ مسدد ].هو مسدد بن مسرهد البصري ، ثقة أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي .[ عن يحيى بن سعيد ].هو يحيى بن سعيد القطان البصري، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن شعبة ].هو شعبة بن الحجاج الواسطي ثم البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن معبد بن خالد ].معبد بن خالد ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن زيد بن عقبة ].زيد بن عقبة ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي . [ عن سمرة بن جندب ].هو سمرة بن جندب رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [140] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net