اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [135] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [135] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
يوم الجمعة يوم عظيم، وقد شرع الله تعالى فيه صلاة الجمعة، وهي تتعلق بها جملة من الأحكام الشرعية، منها وجوبها وفرضيتها على كل مسلم إلا المرأة والعبد والمريض والمسافر والصبي، ومن أحكامها ما يتعلق باجتماعها مع أحد العيدين، ويسن أن يقرأ الإمام فيها بسورتي الجمعة والمنافقون وفي فجرها بالسجدة والإنسان.
الجمعة للمملوك والمرأة

 تراجم رجال إسناد حديث (الجمعة حق واجب على كل مسلم...)
قوله: [ حدثنا عباس بن عبد العظيم ].هو عباس بن عبد العظيم العنبري البصري، ثقة أخرج حديثه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ حدثني إسحاق بن منصور ].هو إسحاق بن منصور السلولي صدوق أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.وإسحاق بن منصور اثنان:أحدهما: إسحاق بن منصور الكوسج ، والثاني: إسحاق بن منصور السلولي ، وهما في طبقتين، فإذا جاء في طبقة شيوخ البخاري وأهل السنن فهو إسحاق بن منصور الكوسج ، وإذا جاء في طبقة شيوخ شيوخهم فهو إسحاق بن منصور السلولي .[ حدثنا هريم ].وهريم بن سفيان، صدوق أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر ].إبراهيم بن محمد بن المنتشر ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن قيس بن مسلم ].قيس بن مسلم ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن طارق بن شهاب ].طارق بن شهاب رضي الله عنه صحابي صغير رأى النبي صلى الله عليه وسلم، قال أبو داود : [لم يسمع منه شيئاً] وحديثه من مراسيل الصحابة، ومراسيل الصحابة مقبولة وحجة؛ لأنهم غالباً إنما يروون ويأخذون ويتلقون عن الصحابة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
الجمعة في القرى

 تراجم رجال إسناد أثر ترحم كعب بن مالك على أسعد بن زرارة لجمعه بهم أول جمعة
قوله: [ حدثنا قتيبة بن سعيد ].هو قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف البغلاني ، وبغلان قرية من قرى بلخ، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا ابن إدريس ].هو عبد الله بن إدريس، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن محمد بن إسحاق ].هو محمد بن إسحاق المدني، وهو صدوق أخرج حديثه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن الأربعة.[ عن محمد بن أبي أمامة بن سهل ].هو محمد بن أمامة بن سهل بن حنيف، ثقة أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن أبيه ].هو أبو أمامة بن سهل بن حنيف، واسمه أسعد ، وقيل: إن له رؤية، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ].عبد الرحمن بن كعب بن مالك ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبيه ].هو كعب بن مالك رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أحد الثلاثة الذين خلفوا وتاب الله عليهم وذكرهم في آخر سورة التوبة بقوله تعالى: لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ [التوبة:117] إلى أن قال: وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ [التوبة:118].. الآية، فـكعب بن مالك رضي الله عنه هو أحد هؤلاء الثلاثة، وقد نجاه الله بالصدق، ولهذا لما ذكرهم الله عز وجل قال بعد الآية التي فيها ذكرهم: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ [التوبة:119] أي: كونوا مع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الصدق.
إذا وافق يوم الجمعة يوم عيد

 تراجم رجال إسناد حديث (قد اجتمع في يومكم هذا عيدان)
قوله: [ حدثنا محمد بن المصفى ].محمد بن المصفى صدوق له أوهام، أخرج حديثه أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ وعمر بن حفص الوصابي ].عمر بن حفص الوصابي مقبول أخرج حديثه أبو داود .[ المعنى ].يعني: هذان الشيخان متفقان في المعنى مع اختلاف الألفاظ.[ قالا: حدثنا بقية ].هو بقية بن الوليد، وهو صدوق كثير التدليس عن الضعفاء، وحديثه أخرجه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ حدثنا شعبة ].هو شعبة بن الحجاج الواسطي، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن المغيرة الضبي ].هو المغيرة بن مقسم الضبي، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة، وهذا هو الذي قيل عنه أنه احتلم وعمره ثلاث عشر سنة، وأعجب منه أن عمرو بن العاص رضي الله عنه حيث ولد له وعمره ثلاث عشرة سنة، فقد كان بينه وبين ابنه عبد الله ثلاثة عشر عاماً، فدل على أنه احتلم في سن مبكر.[ عن عبد العزيز بن رفيع ].عبد العزيز بن رفيع ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي صالح ]. أبو صالح هو ذكوان السمان، ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي هريرة ].هو أبو هريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسي رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أكثر الصحابة حديثاً على الإطلاق عن النبي صلى الله عليه وسلم.قوله: [ قال عمر : عن شعبة ].يعني أن في رواية الشيخ الأول -وهو محمد بن المصفى - قال بقية : حدثنا شعبة ، وأما في رواية الشيخ الثاني -وهو عمر الوصابي - فإن رواية بقية فيها بالعنعنة، وبقية مدلس، وقد صرح بالتحديث في رواية الشيخ الأول، ومعنى هذا أن الشيخين لم يتفقا في صيغة بقية .
ما يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة

 تراجم رجال إسناد حديث قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة الجمعة بسورة الجمعة والمنافقون
قوله: [ حدثنا مسدد حدثنا يحيى ].مسدد بن مسرهد مر ذكره، ويحيى هو ابن سعيد القطان ، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن شعبة ].مر ذكره.[ عن مخول ].مر ذكره.[ بإسناده ومعناه ].يعني: بالإسناد الذي تقدم بعد مخول ، وأيضاً بمعنى المتن، ولكن فيه هذه الزيادة التي تتعلق ببيان القراءة في صلاة الجمعة بسورة الجمعة والمنافقون.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [135] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net