اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [134] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [134] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
صلاة الجمعة واجبة على كل مسلم في جماعة إلا أربعة: عبد مملوك أو امرأة أو صبي أو مريض، وكذلك المسافر لا جمعة عليه، ولا تجب الجمعة إذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد، أو كانت ليلة باردة أو يوماً مطيراً.
التشديد في ترك الجمعة

 تراجم رجال إسناد حديث: (من ترك ثلاث جمع تهاوناً بها طبع الله على قلبه)
قوله: [ حدثنا مسدد ].مسدد هو ابن مسرهد البصري ثقة، أخرج حديثه البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي .[ حدثنا يحيى ].هو ابن سعيد القطان البصري ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن محمد بن عمرو ].هو محمد بن عمرو بن علقمة بن وقاص الليثي وهو صدوق له أوهام، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[ حدثني عبيدة بن سفيان الحضرمي ].عبيدة بن سفيان الحضرمي ثقة أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ عن أبي الجعد الضمري ].أبو الجعد الضمري رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب السنن.
كفارة من ترك الجمعة

 حال حديث التصدق بدينار لمن ترك الجمعة من غير عذر
قوله: [ عن قدامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ].هذا مرسل؛ لأن قول التابعي: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، من قبيل المرسل، والإسناد المتصل الذي قبل هذا فيه هذا الرجل المجهول، ولا يحتج بحديثه.وفي هذا الحديث: (فليتصدق بدرهم أو نصف درهم)، وفي الأول: (بدينار أو نصف دينار) وكل ذلك غير صحيح وغير ثابت، ومن المعلوم أن الدرهم والدينار بينهما فرق شاسع، ففيه اضطراب في ذكر ما يتصدق به إما درهم أو نصف درهم، أو دينار أو نصف دينار، أو مد أو نصف مد، أو صاع أو نصف صاع، وكل هذا من الاضطراب.[ قال أبو داود : رواه سعيد بن بشير عن قتادة هكذا ].سعيد بن بشير ضعيف أخرج له أصحاب السنن.[ إلا أنه قال: (مد أو نصف مد) وقال: عن سمرة ].يعني: أنه لم يرسله، بل ذكر الصحابي سمرة .[ قال أبو داود : سمعت أحمد بن حنبل يسأل عن اختلاف هذا الحديث فقال: همام عندي أحفظ من أيوب يعني: أبا العلاء ].يعني: همام وأيوب أبو العلاء رويا عن قتادة ، وهمام أحفظ من أيوب أبي العلاء ، لكن كون هذا أحفظ من هذا لا يصحح الحديث؛ لأن فيه ذلك الرجل المجهول في جميع طرقه وأسانيده، فالحديث لا يحتج به من أجل الرجل المجهول.
من تجب عليه الجمعة؟

 تراجم رجال إسناد حديث: (الجمعة على من سمع النداء)
قوله: [ حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ].هو محمد بن يحيى بن فارس الذهلي ثقة أخرج حديثه البخاري وأصحاب السنن.[ حدثنا قبيصة ].هو قبيصة بن عقبة وهو صدوق ربما خالف أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا سفيان ].هو سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري ، ثقة فقيه أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن محمد بن سعيد يعني: الطائفي ].محمد بن سعيد الطائفي صدوق أخرج له أبو داود والنسائي .[ عن أبي سلمة بن نبيه ].أبو سلمة بن نبيه مجهول أخرج حديثه أبو داود .[ عن عبد الله بن هارون ].عبد الله بن هارون مجهول أخرج حديثه أبو داود .[ عن عبد الله بن عمرو ].هو عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم صحابي ابن صحابي وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [ قال أبو داود : روى هذا الحديث جماعة عن سفيان مقصوراً على عبد الله بن عمرو ولم يرفعوه وإنما أسنده قبيصة ].قوله: (رواه جماعة عن سفيان غير قبيصة ) وهم ثقات لم يرفعوه ولم يسندوه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما الذي أسنده قبيصة ، فخالف الثقات في رفعه، فالحديث ضعيف، فيه مخالفة، وفي إسناده أيضاً المجهولان.
الجمعة في اليوم المطير

 تراجم رجال إسناد الطريق الثالثة لحديث الصلاة في الرحال
قوله: [ حدثنا نصر بن علي ].هو نصر بن علي بن نصر بن علي الجهضمي ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن سفيان بن حبيب ].سفيان بن حبيب ثقة أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأصحاب السنن.[ خبرنا عن خالد الحذاء ].خالد الحذاء هو خالد بن مهران الكاهلي ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة، وقوله: خبرنا فيه انقطاع.[ عن أبي قلابة ].هو عبد الله بن زيد الجرمي ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي المليح عن أبيه ].مر ذكرهما.
التخلف عن الجماعة في الليلة الباردة أو المطيرة

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عباس في الصلاة في الرحال في يوم الجمعة في اليوم المطير
قوله: [ حدثنا مسدد ].مر ذكره.[ حدثنا إسماعيل أخبرني عبد الحميد صاحب الزيادي ].إسماعيل تقدم ذكره، وعبد الحميد هو ابن دينار ثقة أخرج له البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي .[ حدثنا عبد الله بن الحارث ابن عم محمد بن سيرين ].عبد الله بن الحارث ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة، وقوله: ابن عم محمد بن سيرين يحتمل أن يكونا أبناء عمومة بسبب المصاهرة أو الرضاع.[ عن ابن عباس ].هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، وأحد العبادلة الأربعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
الأسئلة

 حكم الحلف برب المصحف
السؤال: ما حكم الحلف برب المصحف؟الجواب: ليس للإنسان أن يحلف برب المصحف؛ لأن المصحف فيه كلام الله وفيه غير كلام الله، فالورق والحبر والغلاف هذا مخلوق، والكلام الذي فيه غير مخلوق، فالمصحف يشتمل على هذا وهذا، فاللفظ فيه احتمال وإشكال، والألفاظ المحتملة المشكلة ليس للإنسان أن يحلف بها لما فيها من الاحتمال، وإنما يقول إذا أراد أن يحلف: والقرآن أو يقول: وربي، أما أن يقول: ورب المصحف، فلا، فينبغي للإنسان أن يبتعد عن الألفاظ التي فيها شبهة واحتمالات، وخير له أن يأتي بلفظ ليس فيه احتمال.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [134] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net