اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [119] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [119] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
الخشوع روح الصلاة ولبها، ولذلك نهي عن الحركات فيها لأنها تذهب الخشوع، إلا أنه قد رخص في التصفيق للنساء عند تنبيه الإمام، ورخص في الإشارة عند الحاجة.
التصفيق في الصلاة

 تراجم رجال إسناد أثر عيسى بن أيوب في وصف التصفيق
قوله: [ حدثنا محمود بن خالد ].هو محمود بن خالد الدمشقي وهو ثقة، أخرج حديثه أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ حدثنا الوليد ].هو الوليد بن مسلم الدمشقي وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن عيسى بن أيوب ].وهو صدوق أخرج له أبو داود وحده.
ما جاء في الإشارة في الصلاة

 تراجم رجال إسناد حديث النهي عن الإشارة في الصلاة
قوله: [ حدثنا عبد الله بن سعيد ].عبد الله بن سعيد هو أبو سعيد الأشج وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا يونس بن بكير ].وهو صدوق يخطئ أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة .[ عن محمد بن إسحاق ].هو محمد بن إسحاق المدني وهو صدوق يدلس، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن، وهو هنا يروي بالعنعنة، والمدلس إذا روى بالعنعنة ولم يأت ما يقوي روايته، فإنه لا يثبت الحديث في ذلك.[ عن يعقوب بن عتبة بن الأخنس ]. وهو ثقة، أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن أبي غطفان ].قيل: اسمه سعد بن طريف أو سعد بن مالك المري المدني ، ثقة أخرج له مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة .وبعض العلماء تكلم في أبي غطفان لكن وثق، والحافظ في التقريب ممن وثقه، وحديث محمد بن إسحاق حسناً إذا سلم من التدليس، وهو هنا قد روى بالعنعنة. وفيه أيضاً يونس بن بكير صدوق يخطئ، وقول أبي داود : (هذا وهم)، لا أدري ما مقصوده بذلك؛ لكن من حيث الإسناد فيه من هو صدوق يخطئ، وفيه من هو مدلس، وقد روى بالعنعنة.
ما جاء في مسح الحصى في الصلاة

 تراجم رجال إسناد حديث جواز مسح الحصى مرة في الصلاة
قوله: [ حدثنا مسلم بن إبراهيم ].هو مسلم بن إبراهيم الفراهيدي وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا هشام ].هو هشام بن أبي عبد الله الدستوائي وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن يحيى ].هو يحيى بن أبي كثير اليمامي وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي سلمة ].هو أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف وهو ثقة فقيه، أحد فقهاء المدينة السبعة في عصر التابعين على أحد الأقوال الثلاثة في السابع منهم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [ عن معيقيب ].صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.وهذا الحديث مسلسل بالرواة الذين خرج لهم أصحاب الكتب الستة.
ما جاء في الرجل يصلي مختصراً

 تراجم رجال إسناد حديث: (نهى رسول الله عن الاختصار في الصلاة)
قوله: [ حدثنا يعقوب بن كعب ].يعقوب بن كعب ثقة، وحديثه أخرجه أبو داود وحده.[ حدثنا محمد بن سلمة ].هو محمد بن سلمة الباهلي الحراني وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري في جزء القراءة ومسلم وأصحاب السنن، ومحمد بن سلمة إذا جاء في طبقة شيوخ شيوخ أبي داود ، فالمراد به الباهلي الحراني ، وإذا جاء في طبقة شيوخ أبي داود فالمراد به المرادي المصري ، فـمحمد بن سلمة المرادي المصري هذا شيخ أبي داود ، ومحمد بن سلمة الباهلي الحراني وأبو داود لم يدركه ولم يرو عنه إلا بواسطة، فبهذا يميز بين المصري والحراني .[ عن هشام ].هو هشام بن حسان وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن محمد بن سيرين ].محمد بن سيرين وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، عن أبي هريرة وقد مر ذكره.
الأسئلة

 حكم تسمية المساجد بأسماء الأشخاص
السؤال: يوجد في بلدنا مسجد مسمى بـيزيد بن أبي سفيان ، فهل تجوز تسمية هذا المسجد بهذا الاسم؟ الجواب: تسمية المساجد بأسماء الأشخاص لم يأت فيها شيء يدل على الثبوت ولا على المنع، والأمر في ذلك واسع.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [119] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net