اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [070] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [070] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
الأذان شعيرة من شعائر الدين، وهو إعلام بدخول وقت الصلاة، وأن تكون الصلاة في المسجد لا في البيت، وهو دال على صلاة الجماعة، وقد تعددت الروايات الثابتة في ألفاظه وألفاظ الإقامة، وكلها حق، ويحسن في المؤذن أن يكون ندي الصوت جهوراً فيه، حتى يسمع الناس الأذان ليقصدوا المساجد ولينتبه الغافل منهم.
كيفية الأذان

 تراجم رجال إسناد حديث: (... الصلاة خير من النوم في الأولى من الصبح)
قوله: [ حدثنا الحسن بن علي ]. هو الحسن بن علي الحلواني، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا النسائي .[ حدثنا أبو عاصم ]. هو الضحاك بن مخلد أبو عاصم النبيل، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ وعبد الرزاق ]. هو عبد الرزاق بن همام الصنعاني اليماني، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن جريج ]. هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرني عثمان بن السائب ].عثمان بن السائب مقبول، أخرج له أبو داود والنسائي .[ عن أبيه ]. هو السائب، وهو مقبول، أخرج له أبو داود والنسائي .[ وأم عبد الملك بن أبي محذورة ]. أم عبد الملك بن أبي محذورة هي زوجة أبي محذورة، وهي مقبولة، أخرج حديثها أبو داود والنسائي .[ عن أبي محذورة ]. هو أبو محذورة رضي الله عنه، وحديثه أخرجه البخاري في الأدب المفرد، ومسلم وأصحاب السنن.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [070] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net