إسلام ويب

الصوتيات

  1. الصوتيات
  2. كل المحاضرات والخطب
  3. عائض القرني
  4. الموت

الموت

    • تقييم المادة:

      عائض القرني

      معلومات : ---

      ملحوظة : ---

      المستمعين : 9355

      التنزيل : 28565

      قراءة: 16089

      الرسائل : 37

      المقيميّن : 8

      في خزائن : 64

    المحاضرة مجزأة

    تعليقات الزوار

    أضف تعليقك
    • بدر الدين الامام

      يا تاركًا سُبُلَ السَّلامَةِ والتُّقَى * شَمِّر ثِيَابَكَ فَقَدْ أَتَى زَمَنُ الْلِقَاء في لحظةٍ تنسى المطايب والسُقى * تلقَ السعادة أو حضيض نار الشقاء عُمْرٌ مَدِيْدٌ مِنْ الزَّمانِ يَنْقَضِي * ولا يَفُوتُ عَطَاءُهُ إلا الشَّقِي فِإنْ لَمْ تَكُنْ صَالِحاً أو مُتَّقِي * فَكَبِّر أَربَعَاً عَلَى الْحَيَاةِ يَا شَقِي فَاخْتَرْ لِنَفْسِكَ حُسْنَ الصَّدِيْق * يُهَذّبُ النُّفُوسَ طُوالَ الطَّرِيق يُصَارِعُ العَوَاصِف يُطَفِّي الحَرِيق * وَاظْفَرْ بِآي فَذَاكَ الرَّفِيْق وَكُنْ لِلجَمِيْعِ صَدِيْقاً خَلُوق * وَعَامِل الْجَمِيعَ بِخُلُقٍ صَدُوق وَاحْذَرْ حَدِيْثاً يُجَاوِزُ الحُلُوق * وَامْنَحْ فُؤَادَكَ صَفَاءَ الشُّرُوق لَيْسَ الوُصُولُ بِالقُعُودِ وَالتَّمَنَّي * حُبِّ الحَيَاةِ والْمَعَاصِي والتَّدَنَّي فَحَرْبٌ ضَرُوسٌ مَفَاوزٌ كَأنَّي * أقَارِعُ السُّيوفَ عَصَّيةَ التَّثَثَّي حُبُ النُّفُوسِ فِي المَالِ وَالوَلَد * وَبَهْجَةُ النُّفُوسِ فِي حَيَاةٍ أَبَد تُوَرَّثُ الفُلُوسُ وَيَفْنَى الوَلَد * وَيَبْقَى اليَقِيْنَ فِي حَيَاةٍ الأَبَد رَأيْتُ المَصَائِبَ يَجْمَعْنَ المَصَابَ * فَالْطُفْ إلهِي بَعَبدٍ مُصَاب فِي يَومٍ عَصِيْبٍ كَثِيرٍ النَّصَاب * تُكْشَفُ الخَبَايَا ويَظهرُ النِّصَاب

    • لن تعرفونني

      المحاضرة رائعة و جعلتني استعد للموت و ادرك انه سياتي في اي لحظة و شكرا عليها الهوية السرية

    • عبدالناصر عبدالظاهر منصور

      بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا محمد خير خلق الله . يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك . أما بعد فجزاكم الله خيرا عن الإسلام والمسلمين ونفع الله بكم وأيدكم بتوفيقة وهداه أحببت أن أسجل شهادتي بأني أحب فضيلة الدكتور الشيخ عائض القرني حبا شديدا خالصا لوجه الله أحب فيه إخلاصه واجتهاده وورعه وشجاعته ولا نزكيه على الله فيارب أشهدك أني أحبه في الله أما بخصوص المحاضرة فإني أقل من أن أقيم الشيخ ولا أجدني يعتد بتقييمي لأني أحبه جدا وأستمتع بكل ما يقول فجزاه الله عنا خيرا وإن كنت أتمنى يوما ما أن أتواصل أو أتصل بالشيخ وأن نستفيد بعلمه أكثر وأكثر وليس وجزاكم الله خيرا على مجهوداتكم وفريق عمل الشبكة التي تضيف وتاخذ بأيدينا وتسهل علينا متعة الثقافة الدينية والتنوع الجميل فيما تنشره والسلام عليكم ورحمة الله